أستاذ سمنة يحذر من الإفراط فى تناول الكوارع خلال أيام العيد

حذر الدكتور محمد على لاشين أستاذ جراحات المناظير والسمنة بطب عين شمس من الإفراط في تناول وجبة الكوارع في عيد الأضحى، مؤكدا أنها من مسببات السمنة لمن يتناولها بشكل غير مقنن، على الرغم من أهميتها على صحة الإنسان.

ونصح الدكتور محمد على لاشين بتناول هذه الوجبة مرّة أو مرتين في الشهر، بشرط تناولها خلال النهار، كما أنها تعدّ مثالية في موسم الشتاء للحصول على الدفء، مشيرا إلى أن سعراتها الحرارية العالية جداً ومحتواها الكبير من العناصر الغذائية جعل منها وجبة تحتاج لوقت كافٍ كي يستطيع الجسم هضمها.

وأوضح لاشين أن للكوارع فوائد عديدة، فهي تمدّ الجسم بسعرات حرارية عالية، مما يجعلها تعطي الجسم طاقة هائلة، بجانب احتوائها على عناصر غذائية يحتاجها الجسم، مثل: الفسفور، والكالسيوم، والمغنيسيوم، واليود وهذه المعادن تحمي من التهابات المفاصل وهشاشة العظام.

ونوه الدكتور محمد على لاشين بأن هذه الوجبة تمد جهاز المناعة بالكولاجين الضروري للجسم والذي يحمي بطانة الجهاز الهضمي من التقرحات والالتهابات المتكرّرة بفعل العوامل المسببة للقرحة المعديّة والقولون العصبي، إضافة إلى أنها تزيد من نضارة البشرة وتساعد في حماية الجلد من التشققات والجفاف وتزيد من رطوبته وحيويته، وقوّة الشعر وصحّته بفضل وجود مادّة الكولاجين، والبروتينات، والفيتامينات، مثل: (B6, B12) تقوّي الدورة الدموية وبناء الخلايا وتجديدها لاحتوائها على البروتين والفيتامينات.

وأشار لاشين بأن هذه الوجبة تساعد الأمعاء من التخلص من السموم المتراكمة فهي وجبة غنية بالألياف، وتساعد في تخلص الكبد من السموم فكمية الدهون في طبق واحد من وجبة الكوارع تكفي الفرد لعشرة حصص غذائية من الدهون الضرورية للجسم فمنها دهون حميدة للجسم ومنها دهون تسبب أمراض السمنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.