إحباط تهريب 18 قطعة آثار تعود لعصور مختلفة قادمة من فرنسا

أحبط رجال الإدارة العامة للوارد بجمارك دمياط برئاسة عماد الدنون، عملية تهريب مجموعة من القطع والمقتنيات الأثريه.

ففى أثناء قيام اللجنة الجمركية برئاسة ثروت الدعدع مدير إدارة مناطق الفحص، بمعاينة مشمول البيان الجمركى رقم 779 لسنة 2018 وارد نهائى مجمع أول باسم س . ف . أ حاوية قادمة من فرنسا والصنف طبقا للمستندات عبارة عن 356 طرد أمتعة شخصية بوزن قائم 2.850 طن كجم بقيمة 53605 جنيه، وبالمعاينة الفعلية للمشمول اشتبهت اللجنة فى المشمول حيث تبين وجود 33 قطعة متنوعة عبارة عن سجاد وفازات وساعة وأوانى يشتبه فى أثريتها وظاهر على بعضها علامات القدم.

وتم العرض على لجنة الآثار بميناء دمياط والتى قامت بمعاينة القطع وأوصت بعرضها المشمول على لجنة متخصصة فى آثار العصر الإسلامى بوزارة الآثار للوقوف على مدى أثريتها وقيمتها التاريخية، واجتمعت اليوم اللجنة المشكلة المتخصصة فى الآثار الإسلامية لفحص القطع بناءً على تقرير لجنة الآثار بميناء دمياط لبيان مدى أثرية القطع المضبوطة من عدمه.

وبفحص اللجنة للقطع المضبوطة أقرت اللجنة بأن المشمول به 18 قطعة منها 4 إناء فرنسى بها رسوم لمعارك حربية لنابليون وعليها التاج والنشر الملكى الخاص بالجيش الفرنسى وساعة من النحاس على الطراز الإمبراطورى الإغريقى بها زخارف ادمية ونباتية وقنينة من الزجاج مزينة بالتذهيب والميناء البيضاء و4 براويز خشب بداخلها رسوم وعليها توقيع المصور و5 سجادة إيرانية من العصر الصفوى ومن الحرير وسجادة صلاة تركى من القرن 12 الهجرى وسجادة صوف تركى من القرن 10 هجرى وسجادة من طراز براغما الأول مزينة بالزخارف.

وانتهى تقرير اللجنة التى قامت بمعاينة المضبوطات إن القطع الـ18 لها قيمة تاريخية وفنية وتخضع للقرار الجمهورى رقم 114 لسنة 1973 والذى ينص على منع تصدير واستيراد الممتلكات الثقافية والتاريخية بين الدول بطرق غير مشروعة.

وأوصت اللجنة بمصادرة القطع لصالح وزارة الآثار وإيداعها بأحد المتاحف.

وقرر السيد نجم رئيس الإدارة المركزية لجمارك دمياط اتخاذ الإجراءات القانونية والتحفظ على المضبوطات لحين تسليمها لوزارة الآثار طبقا لقرار لجنة الآثار

يأتى ذلك تنفيذا لتعليمات الدكتور مجدى عبد العزيز رئيس مصلحة الجمارك بتشديد الرقابة على المنافذ الجمركية وإحباط كافة محاولات التهرب الجمركى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.