إدارة ترامب ترفع الإنفاق العسكري على حساب النفقات الدبلوماسية

Spread the love

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن مشروعها لميزانية السنة المالية 2019، حيث تضمن المشروع زيادة في الإنفاق العسكري مقابل خفض الإنفاق في وزارة الخارجية.

ويؤكد المشروع أن أولوية الرئيس الأمريكي هي القدرات العسكرية، وليست الدبلوماسية، بحسب قناة فرانس 24.
حيث ارتفعت النفقات العسكرية بمعدل10 %  بمقدار 612 مليار دولار في 2018 إلى 686 مليار دولار العام المقبل.

أما النفقات الدبلوماسية فتقل من 55.6 مليار دولار إلى 37.6 مليار دولار.

وقال مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية إنه إذا لم تعالج مشكلة الأموال فسيتآكل التقدم العسكري الأمريكي.

ويعمل الكونجرس على إقرار الميزانية الفيدرالية 2018-2019، بموجب اتفاق بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

2018/02/13 9:41ص تعليق 0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twelve − seven =