إيمان حسين تكتب : ” كامُن في قلبي” !!

أيها المُغامِرْ المُعلَق

في السماء

أريد ألا يصبح

حبي لك هباء

 كالسُحب الطافية

على صفحة السماء

فلا بها بخار .. ولا ماء

أنتْ كامُن في قلبي

 وراسخ في عقلى

مُشْتعَلةٌ بك أشواقي

 أسيرةٌ بك احلامى

خَضْراءٌ بك صحرائي

 وصحرائي جدباء !!

في ليلة صيفٍ مُقْحِلةٍ

عزفت بصوتك داخلى

 فأزهرتْ أيامى

وطُويتْ أحزاني

 فى الصباح الباكر

تَسْألُنى عن أحوالى؟

أو لم تعلم

كلُ يوم أُحادِثُك

يولد يوم جديد

من أيامى

 فَكمْ أُتَوقُ

للعيش فيك

بِكُلْ حنيني ووجدانى

 ولكنني أخشى لِقائك جداً !!

لأنني سأكون

عاجزة عن مُعَانَقتُك

وريثما أحادثك فى الخيال !!

أُعانق  كلماتك

أُعانق همسك لى ..

 أُعانق إيماءاتك

همهماتك أُحبُكَ جداً..

 أيها المُغامِرْ..

فَلْتَمكُثْ بقلبي

 ولا تكن عابر

سأكون لكَ

سكنٌ بالحب

والإخلاص عَامِرْ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.