اجتماع لحسم “أزمة” مصر وإثيوبيا بسبب سد النهضة

صوت الشعب

تنطلق اجتماعات اللجنة الوطنية البحثية الفنية المستقلة المكونة من السودان ومصر وإثيوبيا، اليوم للبث في موضوع ملئ وتشغيل سد النهضة الأثيوبي.

وتم تشكيل اللجنة بناء على توجيهات رؤساء الدول الثلاث بعد تعثر المفاوضات في الفترة السابقة، حيث نجحت هذه اللجنة العلمية من الدول الثلاث في ابتكار برنامج لملء البحيرة في 7 سنوات، فيما تستمر الاجتماعات خلال الفترة من 30 سبتمبر إلى 3 أكتوبر القادم.

وأبدي رئيس الجهاز الفني للموارد المائية في السودان، خضر محمد قسم السيد، ثقته في أن تحرز هذه الجولة توافقا في ملف التفاوض بين الأطراف الثلاث، على أن يتم خلال الاجتماع استعراض المقترحات المصرية والإثيوبية والسودانية.

وأشار قسم السيد إلى أن اجتماعات اللجنة البحثية ستتوج باجتماع لوزراء الموارد المائية في الدول الثلاث خلال 4-5 أكتوبر القادم لاعتماد نتائج هذا الاجتماع.

وكانت الجولة الأخيرة من مفاوضات سد النهضة في القاهرة خلال الشهر الماضي، قد شهدت عدم إحراز أي تقدم.

ووفي وقت سابق، أكد المسؤول السوداني أن تحديد فترة الملء من الجوانب المهمة للغاية، إذ إن معظم المخاوف تتعلق بمخزون المياه.

ومن وجهة النظر الفنية فإنه كلما زادت الفترة الزمنية لملء البحيرة، التي تبلغ سعتها 74 مليار متر مكعب، كلما أمكن تقليص المخاطر المحتملة، مثل الإفراط في استهلاك المياه، وبالتالي التأثير على مناسيب المياه في البلدان المعنية.

وشدد قسم السيد على أن السودان يأخذ بعين الاعتبار مصالح كافة الأطراف، ويسعى إلى حلول توافقية مرضية من دون الإضرار بمصالح أي طرف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.