الرئيسية / أخبار / اسرائيل تواجه معركة شرسة في اليونسكو بشأن القدس

اسرائيل تواجه معركة شرسة في اليونسكو بشأن القدس

ذكرت صحيفة “جورزاليم بوست” الإسرائيلية، أمس، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يعتزم إجراء اتصالات مع قادة 21 دولة عضو في منظمة اليونسكو، بغية استمالتهم للعدول عن تصويتهم لصالح القرار الصادر عن المنظمة، أمس الأول، والذي قضي باعتبار المسجد الأقصي ملكا للمسلمين،علي أمل اقناعهم بتغيير موقفهم كما فعلت المكسيك.
ونقلت الصحيفة عن السفير الإسرائيلي لدى اليونسكو ، كرمل شاما هكوهن قوله إن “إسرائيل تواجه معركة شرسة في هذه اللجنة لأنها تتكون من الدول التي لها تاريخ في التصويت ضد تل أبيب”.
وأكد هكوهن أن “هناك إرادة اسرائيلية شديدة لوقف مثل هذه القرارات ضد اسرائيل ، لكنه اعترف بأن لجنة التراث العالمي التي تجتمع في باريس في الفترة من 24 أكتوبر إلى 26 “ستكون ملعباً صعباً”، علي حد تعبيره.
ويطالب القرار إسرائيل بوقف الانتهاكات ضد المسجد الأقصى والعودة إلى الوضع التاريخي الذي كان قائماً قبل العام 1967، ويؤكد أن المسجد الأقصى هو موقع إسلامي مقدس وأن ساحة البراق وباب الرحمة وطريق باب المغاربة أجزاء لا تتجزأ منه، وأنه يجب على إسرائيل أن تسمح لدائرة الأوقاف الإسلامية الأردنية بصيانتها، وفقا لموقع “العربية.نت” الاخباري.
وأثار نص القرار الذي قدمته 7 دول عربية وهي مصر والجزائر ولبنان والمغرب وسلطنة عُمان وقطر والسودان، غضب تل أبيب لاستخدامه اسم المسجد الأقصى والحرم القدسي للأماكن المقدسة في القدس الشرقية بدلا من جبل الهيكل وهو الأسم اليهودي لنفس المكان.
يشار إلي أن هذه هي المرة الثانية خلال هذا العام التي تكون فيها اليونسكو ساحة للتوترات بين الدول العربية وإسرائيل، ففي أبريل الماضي تبنت المنظمة قرارا يدين “الاعتداءات والإجراءات الإسرائيلية غير القانونية ضد حرية العبادة ودخول المسلمين إلى المسجد الأقصى”.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

ميثاق صالح: مشروعات الشباب أولى بالدعم من رجال الأعمال

كتب كريم فتحي قال الكاتب العراقي ميثاق صالح، رائد الأعمال، إن مشروعات الشباب في الوقت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *