الرئيسية / عربي ودولي / اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ولاجئي مخيم كاليه بفرنسا
اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ولاجئي مخيم كاليه

اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ولاجئي مخيم كاليه بفرنسا

بدأت فجر اليوم اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ومئات المهاجرين قرب معسكر الغابة الذي يضم آلاف المهاجرين في مدينة كاليه شمال فرنسا.

حيث كان من المفترض أن تبدأ السلطات الفرنسية الإثنين غداً إخلاء المعسكر الذي يعيش فيه نحو 10 آلاف من طالبي اللجوء ،ويسعى أغلب هؤلاء إلى اقتناص الفرصة وعبور مياه القنال الانجليزي نحو الأراضي البريطانية.

وحسب الصحف ووسائل الإعلام الفرنسية قام عشرات المهاجرين بإلقاء الحجارة على عناصر الشرطة ما اضطرهم لاستخدام قنابل الغاز والهراوات لتفريق حشود من المهاجرين المحتجين وقامت بتوزيع آلاف المنشورات الورقية التي تخبر المهاجرين بضرورة مغادرة المعسكر قبل أن تقوم الجرافات بتحطيمه..

تعرضت الشرطة الفرنسية لانتقادات واتهامات متكررة بانتهاك حقوق الإنسان خلال تعاملها مع المهاجرين كما أعربت عدة منظمات حقوقية عن خشيتها من عملية إخلاء المعسكر.

ويأتي هذا في الوقت الذي بدأت فيه بريطانيا استقبال عشرات الاطفال المهاجرين غير المصحوبين بأقارب بالغين من المخيم.

يذكر أن هذا المخيم الذي يطلق عليه مخيم الأدغال أو مخيم كاليه يضم بين سبعة آلاف وعشرة آلاف مهاجر قدم جزء كبير منهم من سوريا وإريتريا والسودان على أمل التوجه إلى بريطانيا ،وكانت الحكومة الفرنسية وعدت بأن تفككه قبل حلول الشتاء  حيث يعيش المهاجرون في ظروف قاسية ، وأعلنت الحكومة أنها ستقوم بتوزيع المهاجرين الموجودين في المخيم على مراكز إيواء أخرى في مختلف انحاء البلاد قبل البدء في تلقي وفحص طلبات اللجوء.
وفور الإعلان عن تفكيك المخيم العشوائي في كاليه اتخذت بلجيكا المجاورة إجراءات لمراقبة حدودها لمواجهة أي هجرة محتملة من كاليه إلى أراضيها.

 

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

ميثاق صالح: مشروعات الشباب أولى بالدعم من رجال الأعمال

كتب كريم فتحي قال الكاتب العراقي ميثاق صالح، رائد الأعمال، إن مشروعات الشباب في الوقت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *