البراوي: مصر والسعودية منارتي التنمية والسلام للشرق الأوسط

قال المستشار أحمد البراوي، رئيس حزب (صوت الشعب)، إن مصر والسعودية هما منارتي الشرق الأوسط الجديد في طريق التنمية والسلام.

ورحب رئيس الحزب بسمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزير ولى عهد المملكة العربية السعودية، مؤكدًا أن الشعب المصري أظهر حفاوة تليق بولي العهد في بلده الثاني مصر.

وأضاف البراوي في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء، إن الشرق الأوسط لن يكون له مستقبل حقيقي بعيدًا عن الخراب والحروب التي حلت به إلا بتكاتف قطبي الأمة العربية مصر والسعودية، أمنيًا وتنمويًا واقتصاديًا.

وتابع رئيس الحزب بأننا  نرى ذلك جليًا في مشروع “نيوم” الواعد الذي أعلن سمو ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان تدشينه فى أكتوبر 2017 بين السعودية ومصر والأردن وباستثمارات مبدئية 500 مليار دولار، مضيفًا أن المملكة هي أكبر دولة في استضافة الجالية المصرية بالخارج.

واستطرد البراوي” لا نحتاج بأن نذكر أواصر التعاون بين الشعبين الشقيقيين، كما أن البلدين لديهما تاريخ من الحب والتكامل والتعاون على مر العصور”.

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزير ولى عهد المملكة العربية السعودية، فى زيارة لوطنه الثانى مصر وبحث الزعيمان العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وسبل تعزيزها فى مختلف المجالات، فضلاً عن التباحث حول بعض الملفات السياسية ذات الاهتمام المشترك، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية بين القاهرة والرياض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.