البرلمان يعلن الموعد النهائي للتصويت على التعديلات الدستورية

أعلن رئيس البرلمان الدكتور علي عبدالعال، موعد التصويت النهائي على التعديلات الدستورية المقترحة.

وقال رئيس البرلمان خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الأحد، إنه ”تقرر التصويت النهائي على التعديلات الثلاثاء المقبل“، داعيًا النواب إلى ”عدم الغياب، حيث من المقرر أن يكون التصويت نداء بالاسم“.

وبين أنه ”سيتم تقسيم الجلسة في نفس اليوم إلى 3 جلسات للانتهاء من التصويت“.

وأشار عبدالعال إلى أن ”التعديلات تمت مناقشتها على مدار 60 يومًا، وتم الاستماع خلالها لكل الآراء“.

ويأتي إعلان عبدالعال عن موعد التصويت النهائي في ظل حالة جدل في مصر داخل وخارج البرلمان بشأن التعديلات، حيث ترفض بعض الأحزب المعارضة، ومجموعة نواب ”25-30“ بالبرلمان، التعديلات، واصفين إياها بأنها تمثل ”اعتداء على الدستور“.

وتتضمن التعديلات المقترحة، ”إصلاح نظام الحكم والتوازن بين النموذج البرلماني والرئاسي، وإمكانية تعيين نائب لرئيس البلاد أو أكثر، وتعديل مدة الرئاسة لتصبح 6 سنوات بدلًا من 4 مع وضع ما يلزم من أحكام انتقالية“.

هذا الأمر سيسمح للرئيس عبد الفتاح السيسي بالترشح والاستمرار في حكم مصر حتى عام 2034، وإعادة صياغة وتعميق دور الجيش، وإخضاع تعيين منصب وزير الدفاع لموافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

يذكر أن الدستور ينص على حتمية موافقة البرلمان على التعديلات الدستورية قبل عرضها على الشعب في استفتاء عام.

مقالات ذات صلة