البنك المركزى يعلن ارتفاع السيولة المحلية إلى 3.64 تريليون جنيه

أظهرت بيانات البنك المركزي المصري اليوم الخميس ارتفاع السيولة المحلية بقيمة 11.4 مليار جنيه بنهاية شهر يناير الماضي لتصل إلى 3.64 تريليون جنيه مرتفعة من 3.628 تريليون جنيه بنهاية شهر ديسمبر 2018.

وتتكون السيولة المحلية من المعروض النقدي الذي يشمل النقد المتداول خارج الجهاز المصرفي والودائع الجارية بالعملة المحلية، وأشباه النقود التي تتكون من الودائع غير الجارية بالعملة المحلية والودائع الجارية بالعملات الأجنبية والودائع غير الجارية بالعملات الأجنبية.

وعزت النشرة الإحصائية الشهرية للبنك المركزي اليوم، ارتفاع السيولة المحلية خلال يناير إلى نمو أشباه النقود لتسجل 2.808 تريليون جنيه بنهاية يناير، من 2.793 تريليون جنيه بنهاية ديسمبر، وجاء ارتفاع أشباه النقود بدعم من نمو الودائع غير الجارية بالعملة المحلية بقيمة 17.2 مليار جنيه إلى 2.066 تريليون جنيه، وزيادة الودائع الجارية بالعملات الأجنبية إلى 145.04 مليار جنيه بارتفاع 207 ملايين جنيه، في حين هبطت الودائع غير الجارية بالعملات الأجنبية إلى 596.32 مليار جنيه من 598.711 مليار جنيه.

وأشار البنك المركزي إلى تراجع المعروض النقدي بنهاية يناير من 836.05 مليار جنيه في شهر ديسمبر إلى 832.44 مليار جنيه، ما عزاه البنك إلى انخفاض الودائع الجارية بالعملة المحلية إلى 388.5 مليار جنيه بنهاية يناير من 394.11 مليار جنيه في ديسمبر، بينما ارتفع النقد المتداول خارج الجهاز المصرفي إلى 443.9 مليار جنيه من 441.9 مليار جنيه.

مقالات ذات صلة