الجمعة , يناير 24 2020
الرئيسية / أخبار هامة / الجيش الليبي: ميليشيات حكومة الوفاق تعيش في الرمق الأخير

الجيش الليبي: ميليشيات حكومة الوفاق تعيش في الرمق الأخير

صوت الشعب 

أكد مدير التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي العميد خالد محجوب أن ميليشيات حكومة الوفاق تعيش في الرمق الأخير، لافتًا إلى أن قطر خصصت وديعة لتمويل الميليشيات التي تحارب في ليبيا.

وقال محجوب – في مداخلة تليفونية مع برنامج مساء “دي ام سي” مساء يوم الجمعة – إن القوات المسلحة عندما تقدمت إلى طرابلس هي من حددت أماكن القتال على تخوم طرابلس في البداية حتى لا تتضرر ولا يكون هناك أي قلق بالنسبة للمدنيين في الداخل، لافتًا إلى أنه تم اختيار هذه التخوم في البداية وكانت عبارة عن محاور تقدم والآن انتهت وأصبح هناك طوق كامل على طرابلس في داخلها وتقدمنا في أحياء التي تعتبر من ضمن العاصمة طرابلس في الداخل.

وأضاف أن قوات الجيش الوطني الليبي تبعد عن العاصمة حوالي 4 كيلو مترات في بعض الأماكن، لافتًا إلى أن هناك طوق على النسق المتواجد به الميليشيات، وتم الإقرار بالتقدم من خلال تعليمات القائد العام بعد أن وصلت إلى مرحلة انهاك هذه الميليشيات والقضاء على الكثير من قادتها وأفرادها.

وأوضح ان الميليشيات انتقلت إلى ليبيا بسبب سيطرة الميليشيات على المداخل وتمكنت من الدخول بتسهيل من تركيا وطائرتها وسفنها، بالإضافة إلى أنه تم الانتهاء من هذه الميليشيات في العراق وتم القضاء عليهم الضغط عليهم في سوريا وكانت الملاذ الآمن لهم هي ليبيا بحكم طبيعتها.

وعن التحركات التي سيتخذها الجيش الوطني الليبي بعد المهلة الثلاثة أيام التي تم اعطائها للميليشيات في سرت ومصراتة قال إنه لم يتم غلق الطريق الساحلي وهو الطريق المؤدي من طرابلس إلى مصراتة في حالة ما قررت ميليشيات مصراتة العودة إلى مدينتهم وترك طرابلس باعتبارها عاصمة لكل الليبيين والجيش يقوم بمهامه الرئيسية فيها لم نقفل الطريق الساحلي في حال استمرار عنادهم سيتم غلق الطريق الساحلي ويتم استهداف مواقع حيوية في مصراتة لهذه الميليشيات وهذا بشكل مباشر ويتم استهداف الأفراد ونحن نستهدف دائمًا المخازن والآليات ونتحاشى ضرب الأفراد منعًا ان يكون هناك ازهاق الأرواح وأملًا في عودة هؤلاء الشباب خاصة الذين غرر بهم من قبل تنظيم الإخوان وخلط الأمور في مفاهيمهم.

وحول هل ما زال مستمر دعم قطر وتركيا للميليشيات قال إن المعلومة التي وصلتنا أخيرًا ان هناك وديعة من أيام النظام معمر القذافي في قطر تقدر بحوالي 30 مليار وهي ما يتم صرف الأموال منها حتى الآن وهي أموال ليبية تصرف من قطر وتركيا على قتل الشعب الليبي وتشريد الشعب الليبي وضرب النسيج الاجتماعي وخلق دولة فاشلة في الوقت الذي كان يطمح فيه الليبيين إلى ان يعيشوا مرحلة من التنمية والتطور ولكن قطر ممول أساسي للمجموعات الإرهابية.

واختتم حديثه قائلًا: إن قطر تلعب دورًا مشبوهًا من خلال تنظيم الإخوان الإرهابي الذي يسعى للبقاء في ليبيا من أجل العودة إلى مصر بعد أن خرج منها وخرج من السودان وأصبح مرفوضًا الآن هناك إصرار على العودة من خلال بوابة ليبيا لان هناك في ليبيا المال والقدرات المادية الكبيرة التي تمول أي برامج.

عن sout

شاهد أيضاً

التخطيط والقومي للإدارة يختتمان برنامج القيادة التنفيذية للمرأة الأفريقية

صوت الشعب اختتمت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والمعهد القومي للإدارة برنامج القيادة التنفيذية للمرأة الأفريقية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.