الدكتور أحمد شبانة: “السمنة” تسبب العقم عند النساء

قال الدكتور أحمد شبانة إستشارى جراحات المناظير والسمنة وزميل المستشفى الجامعى بفيينا فى النمسا أن السمنة تزيد من احتمالية إصابة المرأة بتكيسات المبايض وتسمى PCOs، والتى تزيد من إفرازات هرمون الذكورة وتؤدى إلى وقف التبويض أيضا.

وأكد الدكتور أحمد شبانة أن الدهون فى الجسم وخاصة دهون منطقة البطن عند النساء، تؤدى إلى زيادة فى إفراز هرمون الذكورة فى جسم المرأة ويتم إفراز هذا الهرمون بجسم المرأة، ولكن بنسب قليلة، وزيادة تلك الهرمونات مسئولة عن وقف التبويض والإصابة بالعقم المؤقت، وعند اتباع حمية غذائية مناسبة، وتقليل الوزن تعود نسبة الهرمونات إلى طبيعتها وتختفى مشكلة العقم.

وأضاف الدكتور أحمد شبانة أن الكرش ودهون البطن تعد مشكلة كبيرة على الصحة حيث تمثل خطورة على الفتيات والمتزوجات والرجال على حدٍ سواء حيث إنها قد تؤدي إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى الكولسترول في الدم والإصابة بداء السكري لأن الخلايا الدهنية المتجمعة حول البطن توقف عمل الأنسولين في الجسم والإصابة بأمراض القلب.

وأوضح شبانة إن الكرش يؤثر تأثيرا سلبيا على المرأة، حيث إنه يؤدى إلى حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية واضطرابات في الهرمونات والتبويض كما أنه يساهم في عدم التئام الجرح أثناء الولادة القيصرية نتيجة الوزن الزائد وكثرة الدهون.

وأكد الدكتور أحمد شبانة أن السمنة المفرطة تزيد من حدوث مضاعفات فى الحمل، ومشاكل صحيَة للجنين فى حالة حدوث حمل أصلا، وتشمل هذه المخاطر الإجهاض، وارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل وسكري الحمل والالتهابات وتخثر الدم وارتفاع نسبة الولادة بالعملية القيصرية وزيادةٍ غير صحية في وزن الجنين وفي بعض الأحيان قد تتأزم الحالة ويولد الطفل ميتاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.