الإثنين , نوفمبر 18 2019
محمد فتحي الشريف

الشيخ العريان

في عصر العلم والتقدم التكنولوجي الرهيب الذي اخرج بعض الناس خارج الكرة الأرضية بحثا عن الحقائق فوق سطح القمر ،لا يزال بعض من أهلنا في الصعيد يتمسكون بالخزعبلات والخرافات وكأن عقولهم تجمدت مناسبة كلامي هو عندما شاهدت أهالي مركز نفادة في (قنا )يشيعون جثمان الشيخ (العريان ) الذي قالوا عن انه زاهد يعيش في حفرة عميقة أمام منزلة من حوالي 55 عام ومع انهم نعتوه بالشيخ إلا انه لا يصلي  ويعيش بدون ملابس إلا بطانية يغطي بها جسده صيفا وشتاء .

الشيخ العريان أمرة ليس محور الحديث لان الله رفع التكاليف عن بعض عبادة الذين تغيبت عقولهم وأمرهم  إلى الله عز وجل  ،الذي صدمني حقا هو ما تحدث به أحد رجال التعليم بالقرية مع الإعلامي وائل الإبراشي ،إذ قال كلام لا يرتقي إلا إلى  الخزعبلات التي  لا يصدقها عقل ،فقال هذا المعلم المربي أن  من كرامات الشيخ العريان انه بلغ 7 سنارات صيد في بطة وهو صغير وقال لأمة أن السيدة زينب رضي الله عنها  سوف تخرج له السنارات ويكمل هذا المعلم الذي يربي الأجيال الخرافة ويقول في الصباح وجدث أم الشيخ العريان السنارات بجواره وعليها أثار دم من بطة بعض عملية جراحية قامت بها السيدة زينب  بالذمة دة كلام يقوله رجل يربي أجيال ،أنا لا اعلق على كلام العوام من أهل القرية لان بعض أهلنا في الصعيد متعلقون بالخرافات تعلقاً شديداً ،الذي أحزنني هو أن يردد المتعلمون والمثقفون هذه الخزعبلات .

وفي النهاية أقول أن أولياء الله الصالحين  أصحاب الكرامات موجدين في كل زمان ومكان وهم أناس أسوياء مدركون متعلقون بالله عز وجل يقيمون الصلاة ويعرفون حدود الله ،أما الشيح العريان فقد عرى عقول هؤلاء الجهلة المختلفين

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

المتحدث باسم “صوت الشعب ” : المشاركة في الاستفتاء على الدستور طعنة قوية للمتآمرين والخونة

أدلي الكاتب الصحفي محمد فتحي الشريف المتحدث الرسمي باسم حزب “صوت الشعب ” بصوته اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.