“العناني” يتفقد عددا من المناطق الآثرية بأسيوط

تفقد الدكتور خالد العناني وزير الآثار اليوم السبت يرافقه الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار والمهندس وعد الله أبو العلا رئيس قطاع المشروعات والدكتور أيمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية وجمال السمسطاوي مدير عام آثار مصر الوسطى, عددا من المناطق الأثرية بمحافظة أسيوط, للوقوف على تطور سير العمل بها.

وأشارت وزارة الآثار أن الزيارة بدأت بتفقد مقابر المير والتي تقع على بعد 12 كم غرب مدينة القوصية وهي تعد من أجمل المناطق الآثرية المصرية بالمحافظة, حيث تضم عددا من المقابر الصغرية لنبلاء وكبار الكهنة خلال عصر الدولتين القديمة والوسطى وصور عليها المصري القديم مناظر الحياة اليومية بأهم وأدق التفاصيل, وتعد سجلا حاملا لألعاب الرياضيات والصناعات التي كانت منتشرة في ذلك الوقت.

وأوضح البيان أن الدكتور العناني وجه بتخصيص 300 ألف جنيه بصفة مبدئية للبدء الفوري في أعمال الحفائر الآثرية بالمنطقة حيث أن هذا الموقع مازال بكرا ومن المتوقع الكشف بداخله عن المزيد من المقابر الآثرية به كما وجه بتنفيذ خطة لمشروع ترميم وتطوير المنطقة ككل وتوفير المزيد من الخدمات بها للزائرين.

جدير بالذكر أن هذه المقابر اكتشفها ونشرها علميا خلال القرن الماضي عالم الآثار الإنجليزي أيلواردو بلاكمان منها 9 مقابر مفتوحة للزيارة, من بينها مقبرة الأمير
“ني عنج بيبي كم” كبير كهنة للألهة حتحور في عصر الأسرة السادسة وبها مناظر للصيد رائعة ومقبرة “سنبي” كبير الكهنة المرتلين, والتي تحتوي علي تصوير رائع لقاع النهر وما به من أسماك وحيوانات بحرية مثل فرس النهر, ومقبرة “أوخ حتب” حاكم الإقليم في الدولة الوسطي والتي يوجد بها مناظر رائعة تصور الأعمال الزراعية وعملية ذبح الحيوانات وتقديم القرابين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.