الرئيسية / عربي ودولي / القضاء الفرنسي يلاحق (ساركوزي) للاشتباه في تمويل ليبي لحملته الانتخابية
نيكولا ساركوزي

القضاء الفرنسي يلاحق (ساركوزي) للاشتباه في تمويل ليبي لحملته الانتخابية

ضيقت السلطات القضائية الفرنسية الخناق على الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، بشأن الاشتباه في حصوله على تمويل ليبي لحملته الانتخابية في عام  2007.

وقالت مجلة «ماريان» الفرنسية الأسبوعية: «إن قاضي التحقيق الفرنسي، سيرج توران، المكلف ملف ساركوزي لدى القضاء الفرنسي أصدر أمرًا دوليًّا بالقبض على أحد أكبر المقربين من ساركوزي وهو ألكسندر جوهري».

وعمم «الإنتربول» مذكرة توقيف ضد جوهري «للاشتباه في دوره كوسيط» بين ليبيا وساركوزي العام 2007.

وجوهري هو أحد المقربين من الساعد اليمنى السابقة لساركوزي ووزير داخلتيه كلود جيان.

ورفض جوهري -وفق مصادر فرنسية- المثول الشهر الماضي أمام القضاء على عكس رئيس الوزراء السابق دومنيك ديفيلبان، الذي أجاب بدوره عن أسئلة المحققين.

وركز قاضي التحقيق الفرنسي، سيرج توران، على ألكسندر جوهري منذ العام 2015 وقام بمداهمة بيته في جنيف، كما تم مداهمة بيت وهيب ناصر أحد أصدقائه «لتورط محتمل» في تمويل ليبي لساركوزي.

ووفق المصادر الفرنسية فإن باريس تلقت معلومات محددة من السلطات السويسرية بشأن أنشطة الرجلين.

وكشف موقع «ميديا بارت» في سبتمبر الماضي أن المدعي العام الفرنسي، سارجا تورنيير، يملك دفتر ملاحظات خاصًّا بوزير النفط الأسبق في نظام القذافي شكري غانم، كتب فيه بخط يده ما يمكن إثبات تلقي الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي مبالغ مالية من نظام معمر القذافي لتمويل حملته الانتخابية.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

ميثاق صالح: مشروعات الشباب أولى بالدعم من رجال الأعمال

كتب كريم فتحي قال الكاتب العراقي ميثاق صالح، رائد الأعمال، إن مشروعات الشباب في الوقت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *