الخميس , نوفمبر 21 2019
الرئيسية / بقلم رئيس التحرير / المسجد والكنيسة (الجمعة والأحد )
محمد فتحي الشريف

المسجد والكنيسة (الجمعة والأحد )

جريمة مسجد السلام في شارع (الهرم ) يوم الجمعة الماضي الحصيلة 6 شهداء و3 مصابين من رجال الشرطة ثم جريمة الكنيسة البطرسية بالعباسية أمس( الأحد )والتي راح ضحيتها 25 شخصا و49 مُصابًا اغلبهم من النساء والأطفال ،العامل المشترك في الجريمتين (مسجد وكنيسة ) دور عبادة والهدف ضرب الدولة المصرية ،أن توقيت الجريمة الأولي يوم جمعة يوم عبادة مقدس عند المسلمين ،توقيت الجريمة الثانية يوم (الأحد )  يوم عبادة وهو يوماً مقدس عند الإخوة المسيحيين ويواكب هذا العام مناسبة إسلامية عظيمة وهو يوم مولد الرسول محمد صلى الله علية وسلم ،الهدف تخويف المسلمين والأقباط على حد السواء فحيمنا تستهدف أماكن العبادة بهذه الصور البشعة النكراء فهي ذات مغزى ومدلول يجب أن لا يمر مرور الكرام ،وهي بمثابة رسالة قوية من هؤلاء الخونة المارقين الذين يكرهون الإنسانية ولا يعرف الله ولا يدينون بدين فكل الشرائع السماوية والأديان تحرم الاغتيال بخسة وندالة كما يفعل هؤلاء المجرمين .

أن الانحراف الإجرامي في سلوك هؤلاء المجرمين كشف عن معتقدهم ،ووضح للناس هويتهم فهؤلاء ليس لهم دين ،دينهم هو القتل والتأمر والخيانة والخسة ،حدودهم ليس لديهم حدود فهم لا يعرفون سوي الفساد ولا يهمهم الزمان ولا المكان فليس لديهم أوقات مقدسة وليس لديهم أماكن مقدسة  هويتهم ومعتقدهم الإجرام والفساد .

 في الجريمتين( قصور) في الأولى عدم مراقبة شارع حيوي مثل شارع الهرم بالكاميرات وهو أمر وإن كان مكلف ماديا ولكنه مطلوب على وجه السرعة ،واعتقد أن الكاميرات سوف تكشف الحقائق ،في الحادث الثاني قصور من أمن الكنيسة ،ويجب أن نتوصل إلى كيفية دخول هذه الكمية من المتفجرات  ومن أدخلها .

يحتاج الجهاز الأمني في مصر مساندة من  كل طوائف الشعب واعتقد أن هؤلاء الإرهابيين الخونة لم يسقطوا علينا من السماء ولم يتبخروا في الهواء عقب ارتكاب جرائمهم فهم أناس  يعيشون بيننا ويتكلمون بلغتنا  ويشاركوننا المأكل والملبس  ويتآمرون علينا ويقتلوننا  ولذلك وجب علينا جميعا أن نكشفهم ونقدمهم للعدالة ،فهم خونة لا دين ولا وطن لهم .

وفي النهاية أطالب كل المصريين وعلى رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتعاون والغضب  حتى نريح الحقوق إلى أصحابها ونثأر  لـ(  الشهداء) الذين أريقت دمائهم دون ذنب فدماء هؤلاء الأبرياء معلقة في رقابنا جميعا إلى يوم الدين .

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

المتحدث باسم “صوت الشعب ” : المشاركة في الاستفتاء على الدستور طعنة قوية للمتآمرين والخونة

أدلي الكاتب الصحفي محمد فتحي الشريف المتحدث الرسمي باسم حزب “صوت الشعب ” بصوته اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.