الأحد , نوفمبر 17 2019
الرئيسية / نبض القلوب مع حسام أبو العلا / انطوائي رغم أنفي.. خواطر بقلم كارمن رحال
كارمن رحال تحكي

انطوائي رغم أنفي.. خواطر بقلم كارمن رحال

 

استوقفتني كلمات للفنان الرائع { أحمد ذكي} قرأتها حينما سُئل عن رأيه في حديث الصحافة عن إن شخصيته انطوائية، قال:{بالعكس.. أنا اجتماعي، أنا أكتر واحد اجتماعي في الدنيا، بس بحب أقعد مع ناس مبسوطة، مش عاملة نفسها مبسوطة!”}

وعن الطبيب النفسي قال تعبير قاسي جدًا حينما وصفه بإنه “صديق بالأجر”، {وإنه بيعتبر الدكتور النفسي صديق بيقعد يسمعله، يفضفض معاه، بس بياخد أجر، وطبيعة مهنته والعلاقة بينهم هي اللي بتخليه مطمن إن الطبيب النفسي ده مش هيفشي أسراره، ولا يعايره بيها بعدين ولا يمسكها ذلة عليه، زي ما غيره ممكن يعمل.. وإنه شايف إن تعب كتير من الناس بيكون سببه الرئيسي إنهم معندهمش اللي يفضفضوا معاه وهما مطمنين.}

كانت هذه أكتر مرة أشعر إن احدا تحدث برؤيه صادقه  عن مكنون نفسي، خصوصًا جزئيه “الانطوائية” التي أوصف بها ممن لا يعرفونني جيداا، وعلى كتير من اصدقاء علي شاكلتي.. نحن لسنا بانطوائيين، لكن الإنسان من كترة الخذلان
ينتابه شعور خارج ارادته بلخوف، ويصبح حريص جدًا جدًا وهو يُقرب أي شخص منه .. كلمة “الصاحب” أعمق بكتير مما يظن البعض، وفي وقت معظم من فيه مزيف،  الصحاب من الممكن  ان يكونوا أكبر مصدر للوجع في حياة الإنسان، وممكن يكونوامن أكبر نعم ربنا علينا..
الحرص الزائد والخوف من البوح والفضفضه
قاتل للوقت والفرص و يجعل الامور  تأخذ شكل معقد وتتوه فرص الحل والسعاده منا
كذلك الفضفضه الذائده تجلب كثير من المشكلات بحياه نحياها وسط نفوس مريضه الا ما رحم ربي،،،،،،
لذا خير الامور الوسط

ديننا  دين الوسطيه  لاتميل كل الميل حتي لاتغرق حزنا او فرحا ولا تكن منغلق حد الريبه والابهام فتنفر منك القلوب…انطق خيرا، بح محبه، افعل حكمه،،،،،
عيش الحياه ببساطه، هي لقطات لاتعاد مرتين
كن كالزارع  احسن غرسك ليصح حصادك
لاتنتظر مردود فعلك من بشر فلبشر بجهلهم قبلوا أمانه الارض وعمارتها وخانوا وظلمواانفسهم بأختيار عظيم كهذا
ومن ظلم نفسه هان عليه ظلم الناس
افعل الخير ولا تنتظر مردوده من نفس الشخص، كما قال كاتبناالكبير { ابو شاعرالسكندري } بكتابه قنابل موقوته{ الخير قنابل محبه تنفجر فينا من حيث لاندري
ديون العبد للعبد وهم والاحسان من الله}
فلنحسن لانفسنا ولنعش الوسطيه والمحبه
ولنأتنس بالرفيق الصالح،،،،، فهو كحامل المسك ان صاحبته نلت من نفحاته  والعكس بصديق السوء هو  كنافخ الكير،،،،،ان صاحبته اصابتك رائحته الكريهه فأحسن لنفسك بحسن الاختيار
عش انطوائيه الحكماء حين تري السوء يكثر من حولك،   كن باجتماعيه أهل النور والبصيره و بحضره الله تكن أسعد…..
اللهم ارزقنا صاحب يكن لنا خير سند ومعين به تخف الشيله ويهون الحمل ويقصر الطريق الطويل،
منه نتعطر وبه سعد الدنيا وشفاعه الأخره
اللهم صباح مبارك وغد رائع باذن الله تعالي
احبتي الكرام
اامين

خواطر
بقلم
كارمن رحال

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

إيمان حسين تكتب : ” كامُن في قلبي” !!

أيها المُغامِرْ المُعلَق في السماء أريد ألا يصبح حبي لك هباء  كالسُحب الطافية على صفحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.