الرئيسية / اتصالات / بعد فشل “جلاكسي إس7” سامسونج تستعد لإطلاق جهاز جديد
جهاز المحمول الجديد لشركة سامسونج"إس 8"

بعد فشل “جلاكسي إس7” سامسونج تستعد لإطلاق جهاز جديد

كشفت تقارير صحفية كورية أن سامسونغ بدأت بالفعل شراء مكونات الجهازالجديد “جلاكسي اس 8” تمهيدا لتصنيعه بعد الاستقرار على تصميمه النهائي، مؤكدة أن ظهورها الأول سيكون خلال افتتاح المؤتمر العالمي للهاتف الجوال، وتحديدا يوم 26 فبراير.

ورغم أن الجهاز في طور التصنيع إلا أن العديد من الشائعات المرتبطة به بدأت في الظهور تباعا، لتمنح المستخدمين فرصة لتخيل ما سيكون عليه الجهاز بعد أشهر قليلة.

الشائعات تحدثت عن شاشة عريضة من الحافة إلى الحافة بدون أي إطار، كما ستستغني سامسونغ عن زر “هوم” الفعلي وستستعيض عنه بآخر رقمي يظهر على الشاشة، التي ستحتوى أيضا على مستشعر لقراءة بصمات الأصابع، لتقدم بذلك الشركة لمستخدمي هواتفها شاشة قد تكون الأكثر تطورا في عالم الهواتف الذكية وتسبق منافستها أبل، التي تحدثت تقارير عن إطلاقها لشاشة مماثلة في هاتفها المقبل.

ويبدو أن الشاشة ستكون أحد أهم دعائم سامسونغ في الترويج لجهازها المقبل، حيث تحدث موقع “فوربس” عن تزويد الجهاز بشاشة بوضوح فائق بدقة “4k”، ما سيمهد الطريق أمامها للمنافسة بقوة من جانب استعمال تطبيقات ومحتوى الواقعية الافتراضية عالية الجودة.

ولم يتوقف سيل الشائعات عند الشاشة بل طال أيضا الكاميرا، التي من المتوقع أن تكون مزدوجة قادرة على التقاط صور مشابهة لصور الكاميرات الاحترافية، ولكن لم يتم التطرق للمزيد من التفاصيل، كما هو الحال مع تفاصيل تقنية أخرى على غرار معالج الرسوم والمعالج الرئيسي، الذي أكدت الشائعات أنهما سيحظيان بتطويرات قوية.

منافسة أبل لا تعني بالضرورة السير عكس ما تقوم به، حيث من المتوقع أن تتخلى سامسونغ أيضا عن فتحة توصيل السماعات 3.5 ملم كما فعلت أبل في آيفون 7 و آيفون 7 بلس، وتستبدلها بمنفذ “يو إس بي سي” لتوصيل السماعات والشحن في آن واحد.

ومن المتوقع أيضا أن تواصل سامسونغ السير على نهجها ونهج منافسيها بطرح طرازين من الهاتف، بحجمين مختلفين للشاشة كما فعلت في “إس 6” و “إس 7″، وأيضا أبل مؤخرا في “آيفون 7”.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

انطلاق القمر الصناعى المصرى للإتصالات (طيبة -1) إلى الفضاء

صوت الشعب ينطلق مساء اليوم القمر الصناعى المصري الأول للاتصالات “طيبة -1” ليصل إلى موقعه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *