جماهير ليفربول تتصرف بجنون و كلوب غاضب

 

راجح ممدوح 

انتقد المدرب الألماني لفريق ليفربول يورغن كلوب السلوك الأرعن للجماهير و”غزاة الملاعب”

بعد اصطدام عرضي مع حارس المرمى الاحتياطي أدريان أدى إلى إصابته، ووصف ما حدث بأنه أمر “جنوني”،

وطالب الجماهير بكبح جماح أنفسهم.

واضطر حارس المرمى البديل أدريان كاستيو إلى مغادرة الملعب مع إصابة في الكاحل،

وزيادة الشكوك حول مشاركة الفريق في المباراة المقبلة أمام ساوثمبتون على ملعب الأخير، السبت.

وحقق أدريان أول انطلاقة له مع “الريدز” عندما نجح في إنقاذ ركلة الجزاء الحاسمة أمام لاعب تشلسي

تامي أبراهام في ركلات الترجيح النهائية لبطولة كأس السوبر يوم الأربعاء.

ولكن، وحين كان يحتفل مع زملائه في الفريق، اندفع أحد مؤيدي ليفربول ممن اقتحموا أرض الملعب للاحتفال، وارتطمت قدمه بقدم حارس المرمى الإسباني، وتسبب بإصابته في كاحله، ودخل ليفربول بالتالي في مأزق حقيقي بعد إصابة حارس المرمى الأساسي أليسون بيكر أيضا، إذ لم يبق أمامه إلا اختيار حارس المرمى البديل الثالث أندي لونيرغان،

البالغ من العمر 35 عاما.

وعبر يورغن كلوب عن غضبه من إصابة أدريان، مشيرا إلى أن أحد مؤيدي الريدز “قفز عن الحاجز،

وطارده رجال الأمن قبل أن ينزلق ويضرب كاحل حارس المرمى”.
وأضاف قائلا “ليس هناك شك في مدى حبنا لجماهيرنا.. ولكن إذا كان بإمكانهم التوقف عن فعل ذلك، فعندما لعبنا ضد مانشستر سيتي، دخل شخص ما أرض الملعب.. وكذلك الحال أمام فريق نوريتش سيتي”.

وتابع كلوب شاكيا “لقد حصلت الفتاة (التي غزت أرض الملعب) في نهائي دوري أبطال أوروبا على أموال جراء ذلك، لا أعرف ما يمكنك فعله إزاء هذا الأمر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.