الرئيسية / أخبار / «خبير» العاصمة الادارية الجديدة «طوق نجاه» لانقاذ القاهرة من كارثة بيئية
«خبير» العاصمة الادارية الجديدة «طوق نجاه» لانقاذ القاهرة من كارثة بيئية
العاصمة الادارية الجديدة بمصر
العاصمة الادارية الجديدة بمصر

«خبير» العاصمة الادارية الجديدة «طوق نجاه» لانقاذ القاهرة من كارثة بيئية

 

أكد الخبير البيئي عادل الصيفي استشاري معماري الهندسة ﺍﻟﺒﻴﺌﻴة
أن انشاء العاصمة الادارية الجديدة يعتبر طوق نجاة حقيقى لانقاذ مدينة القاهرة من كارثة بيئية وشيكة إذا استمرت على وضعها الحالى المتدهور .
وقال إن مدينة القاهرة (العاصمه الاداريه والاقتصاديه لمصر) تعد واحده من اقدم مدن العالم وعمرها (969م) عاما و تبلغ مساحتها(453كم2)ويقطنها بصفه دائمه مايقرب من(9ونصف المليون)نسمه وهو مايمثل حوالي(11%)من اجمالي عدد سكان مصر يعيشون علي(188كم2)من اجمالي مساحتها علاوة علي مايقرب من نصف هذا العدد يدخلون ويخرجون منها يوميا للعمل أو التعليم أو العلاج أو لممارسة أى نشاطات أخري لذا فهي تعتبر واحدة من اكثر مدن العالم تكدسا ﻭﻛﺜﺎﻓﺔ ﺑﺎﻟﺴﻜﺎﻥ.

وأضاف انه منذ بداية الستينات بدأ النزوح المكثف من محافظات مصر الأخري للقاهره بحثا عن العمل فإنتشرت داخلها المناطق العشوائية بدرجة كبيرة حتي وصلت الي أن تكون هذه العشوائيات احد أهم أسباب التلوث البيئي للقاهرة
وونوه إلى انه يوجد في القاهرة وحدها مايقرب من(12الف)منشأه صناعية مختلفة الحجم والأنشطه مابين مصانع كبيرة ومتوسطة وورش متنوعة ينتشر أغلبها داخل الكتلة السكنية وهي أحد أهم الاسباب الرئيسية للتلوث البيئي وبالذات لهواء القاهرة.
ووأشار إلى أن مدينة القاهرة تعتبر من أكثر ﻣﺪﻥ العالم تلوثا للهواء(الثالثه عالميا في نسبة تلوث الهواء)حيث يزيد تلوث الهواء بها عن المعدلات العالميه (7)ﻣﺮﺍﺕ.
وقال إن من اهم أسباب تلوث الهواء فى القاهرة بشكل أساسي الاعداد الضخمة من مختلف الأنواع والاحجام من السيارات (حوالي المليون ونصف المليون مركبة)تنتشر في شوارع المدينه بكثافه مرورية ضخمة ينتج عنها كميات هائله من العوادم حامله للاكاسيد الملوثه للهواء والضاره للصحه مثل غازات اول وثاني اكسيد الكربون وثاني اكسيد الكبريت علاوة علي الابخره الضاره الناتجه من المصانع والورش وهي من اخطر ملوثات البيئه.
وأضاف ان المخلفات العضويه والنفايات المنتشره بصوره كبيره داخل المدينة نتيجة القصور في أعمال النظافة ورفع هذه المخلفات والتي هي مصدرا أساسيا لغاز الميثان السام عند احتراقها في أماكن تجمعها علاوة علي كونها مصدرا خطيرا من مصادر انتشار الاوبئة والامراض الخطيرة للمواطنين مما يشكل عبئا ماليا كبيرا للدوله في مجال الصحه لمعالجة المواطنين.

عن arabserv InDesign

شاهد أيضاً

استشاري الطاقة الحيوية أحمد شعبان يبرز أهمية تناول الطعام الصحي على الإنسان

كتبت هدي العيسوي أكد استشاري العلاج بالطاقة الحيوية والريكي والحاسة السادسة جراند ماستر أحمد شعبان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *