دراسة: المنظفات والمطهرات قد تضاعف مخاطر الإصابة بالعقم

 

حذرت الأبحاث الطبية الحديثة من أن المواد الكيميائية التى تدخل فى تصنيع منجات التنظيف المنزلية والمطهرات قد تجعل الإنسان فريسة للمعاناة من العقم.

فقد وجد الباحثون فى جامعة “لندن ” أن غسول الفم على سبيل المثال يحتوى على مركبات الأمونيوم الرباعية الضارة والمستخدمة فى تدمير الجراثيم ،والتى تلعب دورا هاما في تهديد النظام الهرمونى للإنسان .. وذلك جنبا إلى جنب إلى علب حفظ الطعام المصنوعة من المواد البلاستيكية.

وأظهرت الأبحاث التى أجريت على مجموعة من الفئران تعرضت لهذه المركبات الكيميائية ، انها باتت غير قادرة على إنجاب الأطفال ، فضلا عن الإضرار التى تلحقها هذة المركبات الكيميائية بالخلايا البشرية.

ومن الأمثلة على المنتجات المنزلية التي تحتوي على هذه المركبات الضارة ، المناديل المببلة المضادة للبكيتريا، عدد من المطهرات المعروفة .

وقال الدكتور جينو كورتوباسي، المشارك في تأليف الدراسة عن المواد الكيميائية: “من المقلق أن هذه المنتجات المنزلية اليومية تحتوي على هذه المواد الكيميائية، والتي في تركيز معين وقد تبين أن تعطيل الخصوبة في الفئران والتي وجدناها في الخلايا تعطل عملية الاستروجين الإشارات مهمة جدا للخصوبة البشرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.