دراسة: النحفاء أكثر عرضة للوفاة

Spread the love

 

حذرت دراسة طبية امريكية من أن النحفاء ومنخفضى الوزن هم الأكثر  عرضة للوفاة, فضلا عن ارتفاع تكلفة الرعاية الصحية فى المستشفيات وطول الإقامة,  عقب الخضوع للقسطرة القلبية, وذلك وفقا لدراسة تحليلية أجريت على أكثر من مليون  مريض.

ويعد ارتفاع مؤشر كتلة الجسم فى مقدمة عوامل الخطر لمرض قصور وظائف الشريان التاجى,  وعلى الرغم من ذلك أظهرت الأبحاث أن المرضى الذين يعانون من زيادة فى الوزن والسمنة  لديهم مضاعفات أقل فى أعقاب خضوعهم للقسطرة القلبية, وفقا للأبحاث الطبية بمستشفى “لينوكس هيل  ” فى نيويورك .

وكانت الدراسة قد عكفت على فحص ارتباط مؤشر كتلة الجسم مع معدل الوفيات داخل المستشفيات,  وتكلفة الرعاية الصحية وطول الإقامة بها, ومعدل العودة مرة أخرى للمستشفى  فى غضون 30 يوما فى أعقاب الخضوع للقسطرة القلبية فى عام 2013.

2017/08/30 11:35ص تعليق 0 17

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seven + fourteen =