الخميس , نوفمبر 21 2019
الرئيسية / مقالات / د.نهلة جمال تكتب : حازم يحكي عن سؤال العام : هل …أم …؟؟

د.نهلة جمال تكتب : حازم يحكي عن سؤال العام : هل …أم …؟؟

 أغلق حازم صوت مذياع السيارة الصاخب بتعليقات عن أحسن عمل، أداء، خبر في عام يحزم حقائبه بلا مودع فالكل يتسابق لتهنئة القادم طمعا في خيره.

وبقي في ذهنه صدي سؤال يردده البعض كل نهاية عام، لماذا احتفل هل أحزن علي عام مضي من عمري أم افرح بنضج في عقلي وخبراتي؟؟أم اجدد الأمل في مقبل غامض؟؟

فاذا بعبارات يسطرها علي صفحته الافتراضية: نعم ، نفرح لأمل يتجدد ..ولا نغفل عن أسي مضي حتي نعتبر ونصحح المسار في ضوء نتائجه ..لهذا نقف علي أعتاب العام ونحتفل بفرصة جديدة اكرمنا الله بها، ونزرع اليوم نبتة الطموح بتحديد أهداف جديدة تطور من اداءنا وتفتح أفاق التميز .

عزيزي العميل  أنها فرصة مجانية جديدة لك فراجع أهداف العام الماضي وانجازاتك وكمل مسار حياتك نحو الأفضل ، لا تتراجع ، لا تمل أو تيأس فالدرب يحتاج المثابرة .. والحلم يتطلب كفاح لتحقيقه .

أبدا اليوم في ترتيب أولوياتك الجديدة (علاقات.اشخاص.اعمال.ادوار.مهام..) وارسم خريطة الغد بعيون واعية للطريق واقدام متوازنة بالقدرات والمهارات، ولك في الايام هدايا النجاح لو أنتصرت الأماني علي الأوهام ومن الدنيا نهديك بسمة رضا وذكري طيبة تدوم رغم انقضاء الاعوام.

عام جديد سعيد بكم ولكم  باختياراتكم فاحسنوا الاختيار.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

الجيش المصري يهزم قوى الشر

  الكاتب والباحث السياسي    أنمار نزار الدروبي بين حضارات وادي النيل والرافدين تشابكت عروق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.