الرئيسية / أخبار / رئيس الوزراء يواصل اجتماعاته بالمحافظين لدفع العمل بالمشروعات الخدمية

رئيس الوزراء يواصل اجتماعاته بالمحافظين لدفع العمل بالمشروعات الخدمية

واصل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاته؛ للتعرف على الموقف التنفيذي للمشروعات الخدمية والتنموية في مختلف المحافظات، وذلك بلقاء اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، عبر تقنية “فيديو كونفرانس”، وحضر اللقاء اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، واللواء أسعد الذكير، مدير أمن أسيوط.
وأكد رئيس مجلس الوزراء أهمية المتابعة المستمرة من جانب المحافظين لجميع المشروعات الخدمية والتنموية التي يتم تنفيذها في نطاق محافظاتهم، مع أهمية الوقوف على مدى الالتزام بالتوقيتات المحددة لتنفيذها؛ وذلك من أجل الإسراع بدخول هذه المشروعات حيز التنفيذ، من أجل تحسين أداء كافة القطاعات ورفع قدراتها، سعيا لتحسين جودة وكفاءة الخدمات المقدمة لأهالينا بالمحافظات.
وخلال استعراض اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، للمشروعات الجاري تنفيذها بنطاق المحافظة، وكذلك التحديات والمعوقات التي تواجهها، كلف رئيس الوزراء بتوفير التمويل المطلوب لاستكمال تنفيذ عدد من مشروعات معالجة مياه الصرف الصحي بالمحافظة.
وفي الوقت نفسه، أجرى الدكتور مصطفى مدبولي اتصالا هاتفياً، خلال الاجتماع، بالدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، موجهاً بالعمل على سرعة الانتهاء من تنفيذ عدد من المستشفيات ذات الأولوية القصوى في التنفيذ بمحافظة أسيوط، وهو ما أكدت عليه الوزيرة، مؤكدة أنه سيتم دفع العمل بتلك المستشفيات ذات الحاجة الملحة لإنجازها، لخدمة مواطني المحافظة.
كما أجرى رئيس الوزراء، خلال الاجتماع، اتصالاً آخر مع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية؛ بهدف العمل على سرعة تشغيل مشروعي محطتي معالجة مياه الصرف الصحي بديروط ومنفلوط.
بدوره، عرض محافظ أسيوط تفاصيل الخطة الاستثمارية للمحافظة خلال العام المالي 2020/2021، لافتاً، في هذا الشأن، إلى أن إجمالي اعتماداتها يبلغ 841,2 مليون جنيه، ويحظى قطاع الطرق بالنصيب الأكبر منها بواقع 338,7 مليون جنيه؛ وذلك من أجل تنفيذ أعمال رصف وتطوير الطرق على مستوى المحافظة، بما يحقق الربط بين المراكز ويعمل على تيسير حركة انتقال المواطنين والبضائع، وتشمل أعمال رصف طرق داخل المدن وطرق محلية، ورصف طرق بقرى الاستهداف الجغرافي.
وفي ضوء ذلك، أوضح المحافظ أنه تم اسناد أعمال الرصف للهيئة العامة للطرق والكباري بطول 222,5 كم، بينما تضخ باقي اعتمادات الخطة الاستثمارية للمحافظة، لصالح إنشاء الكباري والأنفاق، وتنفيذ مشروعات تحسين البيئة، والأمن والإطفاء والمرور، ومد وتدعيم شبكات الكهرباء، وتدعيم الاحتياجات المحلية.
كما عرض محافظ أسيوط، خلال اللقاء، موقف تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، لافتاً في هذا الشأن إلى أن المرحلة الأولى من هذه المبادرة، والتي تم تنفيذها خلال العام المالي 2019/2020، تخدم 214 ألف أسرة، بإجمالي 965 ألف نسمة، وذلك في 11 مركزا و 60 قرية بأسيوط، تشهد تنفيذ مشروعات في قطاعات الصرف الصحي، ومياه الشرب، والتعليم، والرصف، والكهرباء، والصحة، والطب البيطري، والشباب والرياضة، والتضامن الاجتماعي، وتبلغ تكلفة تلك المشروعات 961 مليون جنيه.
وفي الوقت نفسه، أوضح محافظ أسيوط أن هناك مرحلة ثانية من تنفيذ هذه المُبادرة سيتم تنفيذها خلال العام المالي 2020/2021 تخدم 260 ألف أسرة بإجمالي 1,143 مليون نسمة في 11 مركزا و90 قرية.
وتناول المحافظ جانباً كبيراً من المشروعات التي تم تنفيذها خلال المرحلة الأولى من مبادرة “حياة كريمة” بمحافظة أسيوط، لافتاً إلى أن قطاع الطب البيطري شهد تنفيذ 8 مشروعات في 8 قرى، شملت إنشاء وتشييد وحدة بيطرية بقرية الأقادمة بأبو تيج، وإحلال وتجديد وحدة بيطرية بقرية المعابدة بأبانوب، بينما شهد قطاع الشباب والرياضة إنشاء مركز شباب بني شعران، وجار تنفيذ مشروع صالة متعددة الأغراض بقرقاص، وفي قطاع الصحة بالمبادرة، جار تنفيذ 26 مشروعاً لإنشاء وتدعيم ورفع كفاءة وحدات صحية في 26 قرية، وفي الوقت نفسه يتم إعداد التجهيزات الطبية لـ 15 وحدة صحية أخرى.
ونوه المحافظ كذلك إلى أن مشروعات التضامن الاجتماعي، في مبادرة ” حياة كريمة”، تضمنت تنفيذ 213 وصلة مياه منزلية، و 305 وصلات صرف صحي منزلية، و237 خزاناً، و 2485 سقفا منزليا، إضافة إلى تطوير وحدتي شئون اجتماعية، وإعداد 93 قافلة بيطرية، وشهد قطاع الرصف تنفيذ 37 مشروعاً في 36 قرية شملت أعمال رصف لإنشاءات طرق جديدة، وإعادة رصف طرق بطول 72 كم، ويتبقى طريق بقرية الكوم الأحمر، وفي قطاع التعليم جار تنفيذ 533 فصلا في 37 مدرسة بـ 26 قرية.
وفي إطار مبادرة “حياة كريمة” أيضا، شهد قطاع الكهرباء تنفيذ 7 مشروعات بعدد 7 قرى شملت مشروعات مد وتدعيم شبكات كهرباء، كما أن قطاع مياه الشرب شهد تنفيذ 54 مشروعاً في 54 قرية شملت مشروعات لمد وتدعيم شبكات بطول 45 كم، وإحلال وتجديد 57 بئراً، وتوريد 125 طلمبة، وتوريد 16 مولدا كهربائيا لرفع قدرة محطات الآبار، وفي قطاع الصرف الصحي جار تنفيذ 11 مشروعاً في 11 قرية.
كما عرض اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، خلال الاجتماع، الموقف التنفيذي لأبرز المشروعات القومية التي تشهدها محافظة أسيوط، لافتا إلى أن قطاع مياه الشرب والصرف الصحي يشهد تنفيذ العديد من المشروعات، من بينها إحلال وتجديد محطة مياه أسيوط القديمة، بطاقة 51 ألف م3/يوم، لتخدم أهالي مدينة أسيوط، ومحطة معالجة الصرف الصحي بأبنوب والفتح، بطاقة 82 ألف م3/يوم، وتخدم مدينتي أبنوب والفتح وضواحيهما بعدد 650 ألف مستفيد، فضلاً عن محطة معالجة صرف صحي بالمدينة الصناعية ببني غالب بطاقة 18 ألف م3/يوم، وتخدم المدينة الصناعية ببني غالب، وأهالي قرية إسكندرية التحرير، وسكان 140 عمارة للإسكان الاجتماعي، إلى جانب محطة معالجة صرف صحي ديروط، بطاقة 52 ألف م3/ يوم، التي تخدم مدينة ديروط، وقريتي المحمودية وبانوب ظهر الجمل ويستفيد منها 500 ألف نسمة، إلى جانب محطة معالجة صرف صحي منفلوط التي تخدم مدينة منفلوط، وقرى نزه قرار وبني مجد وسراوه، ويستفيد منها 300 ألف نسمة.
ولفت إلى أن قطاع الكهرباء يشهد تنفيذ مشروع الوحدة الثالثة لتوليد الكهرباء بالوليدية، بقدرة 650 ميجاوات، وتشمل إنشاء وحدة حرارية تعمل بنظام الضغوط تعتبر من الأنظمة الحديثة لتوليد الطاقة، وتحقق الربط على شبكة جهد 500 كيلو فولت مع الشبكة الموحدة للدولة، وكذلك عدد من لوحات توزيع الكهرباء في أبو تيج البحرية الجديدة، وتهدف إلى توزيع التغذية الكهربائية للقرى والمشروعات الكبرى بالمحافظة.
وفي قطاع النقل تشهد محافظة أسيوط تنفيذ محور ديروط الحر على النيل، ويربط بين الطريق الصحراوي الشرقي، والطريق الصحراوي الغربي بإجمالي طول 42 كم، وبعرض 21 م، ويشمل تنفيذ 13 عملا صناعيا، منها 2 كباري رئيسية على نهر النيل، أعلى كل من الترعة الإبراهيمية، والسكة الحديد، والطريق الزراعي، و8 كباري سطحية، ونفق، بالإضافة إلى إنشاء كوبري المدخل الشمالي لمحافظة أسيوط أعلى السكة الحديد وترعة الإبراهيمية بمنقباد؛ من أجل ربط مدخل أسيوط الشمالي بالطريق الصحراوي الغربي بطول 1900 م، وعرض 17 مترا، وذلك لحل مشكلة الازدحام المروري في مزلقان منقباد والقرى المتاخمة لها.
وفي قطاع الصحة، عرض محافظ أسيوط الموقف التنفيذي لمشروعات قطاع الصحة الذي تخضع منشآته للتطوير الشامل، ومنها المستشفى المركزي بأبو تيج المُخصصة حالياً كمستشفى عزل لحالات مصابي فيروس كورونا المستجد، بسعة 180 سريرا، وكذلك المستشفيات المركزية بكل من منفلوط، وأبنوب، وساحل سليم، وديروط، والغنايم، والقوصية، وصدفا، ومستشفى النساء والأطفال بأسيوط.
كما تناول المحافظ موقف المشروعات التي يتم تنفيذها في قطاع البترول، ومن أبرزها مشروع مجمع التكسير الهيدروجيني للمازوت، والذي يتم تنفيذه بتمويل من مؤسسات دولية وإقليمية ومحلية، ويقام على مساحة 300 فدان، بطاقة إنتاجية ستبلغ سنوياً 2,8 مليون طن سولار، و 400 ألف طن بنزين، و 100 ألف طن بوتاجاز، و 300 ألف طن من الفحم، و 66 ألف طن من الكبريت، بتكلفة إجمالية تصل إلى 3 مليارات دولار.
وأوضح أن قطاع التعليم يشهد تنفيذ خطة إنشاءات من جانب الهيئة العامة للأبنية التعليمية بأسيوط، تتضمن انتهاء التنفيذ والاستلام لمشروعات شملت فصولا جديدة وتوسعات وأعمال إحلال، وتضمنت الخطة خلال العام المالي 2019/2020، نحو 65 مدرسة بعدد 1032 فصلاً، بينما تتضمن خطة العام 2020/2021، 57 مدرسة بواقع 898 فصلاً، تم الانتهاء من تنفيذها بالكامل وتسليمها.
وفيما يخص خطة إنشاءات الهيئة العامة للأبنية التعليمية بأسيوط للعام 2020/2021، فقال المحافظ إنه تم الطرح وجار إنهاء الإجراءات لنحو 27 مدرسة، بعدد 382 فصلاً، كما أنه جار التجهيز لطرح 32 مدرسة بعدد 436 فصلاً، وفي الوقت نفسه جار إنهاء إجراءات التخصيص من المحافظة لنحو 28 مدرسة بواقع 450 فصلاً.
وفيما يتعلق بقطاع المجتمعات العمرانية الجديدة، أكد محافظ أسيوط أن المحافظة تشهد استكمال مشروع مدينة ناصر غرب أسيوط، على مساحة 6006 أفدنة، وتقع غرب النيل، أعلى هضبة أسيوط الغربية على الطريق الصحراوي الغربي، وتبعد 4 كم من مطار أسيوط الدولي، وتبعد عن مدينة أسيوط 14 كم، وتبعد عن مدينة أسيوط الجديدة مسافة 60 كم، وترتفع مدينة ناصر 180 م عن مستوى مدينة أسيوط الأم، مما يوفر المناخ الصحي والهواء النقي لساكني المدينة.
وقال: تشهد مدينة ناصر استثمارات بالمليارات في قطاعات الإسكان والمرافق، وطريق الهضبة، وتشمل مشروعات الإسكان تنفيذ 1441 وحدة سكنية لسكن مصر، و1584 وحدة للإسكان الاجتماعي، ويتضمن قطاع المرافق محطة مياه ومأخذ وخط ناقل عملاق قطر 1000 مم وشبكة مياه وصرف وري وطرق، كما تم تنفيذ طريق الهضبة كمحور يربط الطريق الصحراوي الغربي بالطريق الدائري بأسيوط، كما تم تخصيص جامعة تكنولوجية خاصة ( بدر ) على مساحة 81 فداناً، تضم 18 كلية، و 4 كليات دولية، ومستشفى تخصصيا، ومن المتوقع تشغيل 5 كليات عملية مع نهاية 2021م.
وأضاف المحافظ أن قطاع الموارد المائية يشهد تنفيذ المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع، مشيرا إلى أنه جار أعمال تأهيل وتبطين 26 ترعة بنطاق المحافظة، بينما يشهد قطاع البيئة دعم إدارة منظومة المخلفات الصلبة، وتطويرها المستمر.
وتطرق المحافظ إلى موقف التصالح في مخالفات البناء في المحافظة، مُشيراً إلى أن إجمالي طلبات التصالح المُقدمة من المواطنين الراغبين في تقنين أوضاعهم، بلغ نحو 70310 طلبات حتى الآن.

عن yehyia soot

شاهد أيضاً

استشاري الطاقة الحيوية لبنى أحمد: الألوان لها تأثير كبير على علاج الأمراض المستعصية

  كتبت هدي العيسوي كشفت استشاري العلاج بالطاقة الحيوية والأحجار الكريمة جراند ماستر لبنى أحمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *