زاخاروفا تصف تصريحات بريطانية بـ”غير الملائمة”

Spread the love

-أ ش أ

رفضت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية, ماريا زاخاروفا, اليوم الأحد, مقارنة روسيا بأسبرطة, مؤكدة أن تلك المقارنة التي عقدها وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون, غير ملائمة.

وأفادت وكالة أنباء /تاس/ الروسية أن تصريحات زاخاروفا جاءت تعليقا على وصف وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون, خلال مقابلة مع صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية, روسيا بأنها دولة مغلقة ودولة احتلال مثل أسبرطة, بيد أن أثينا مع ديمقراطيتها وثقافتها, برأيه, “مماثلة للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي”.

وقالت زاخاروفا, عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”, المقارنة ليست صحيحة, فروسيا لم تكن أبدا دولة عسكرية, على عكس الدول الأوروبية نفسها, إن جوهر التناقضات بين أثينا وأسبرطة هو أوليجارشي “حكم الأقلية” كأساس لحكم الأخيرة (اسبرطة), أعتقد أن لا شيء أكثر أوليجارشية من بريطانيا”.

وتابعت زاخاروفا, لذلك, في الواقع مقالة بوريس جونسون, بالطبع, ليست صحيحة, ولكننا ممكن أن نتفق معه في شئ واحد: وهو أن حروب أثينا وأسبرطة أضعفت اليونان من دون كلاسيكية , الأمر الذي استغله الفرس والمقدونيوين, واليوم النزاعات التي يزرعها الغرب وخاصة في القارة الأوروبية, بالتأكيد تضعف الحضارة الغربية جدا وتجعلها ضعيفة في مواجهة مثل هذه التهديدات, على سبيل المثال, داعش”

وأشارت زاخاروفا إلى أن “اللعب في موازين تاريخية حرة مماثلة كتلك التي اخترعها وزير الخارجية يمكن أن تقوده إلى أبعد من ذلك, وسوف يرى مثل هذه الإبداعات غير العادية في بلده, على سبيل المثال , جزيرة ليسبوس”.

نورهان عمر 2017/12/17 6:23م تعليق 0 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × 5 =