سيدة بدون أكسجين تصرخ بأسيوط أغيثونى

 

تواصل السيدة أمونة فتحى طه بمنطقة الأربعين مدينة أسيوط الصرخات والاستغاثات من عدم التنفس واعتمادها على اسطوانات الاكسجين التى لا تنتهى فهى تعانى ومازالت من انسداد بالأوعية الليمفاوية، مما أدى إلى تورم شديد بالطرفين السفليين، وتسبب فى إعاقتها عن الحركة بشكل كامل منذ ثلاث سنوات، وهى ترقد على الفراش

كما أصيبت «أمونة» بجلطة بالشريان الرئوى، أدى إلى قصور فى وظائف التنفس، مما يتطلب وضعها على جهاز التنفس الصناعى لأكثر من 16 ساعة يوميًا.

وتبلغ السيدة أمونة من العمر 57 عامًا، وكانت تعمل ممرضة بمستشفى التأمين الصحى بأسيوط، وحينما وصل وزنها إلى 300 كيلو جرام توقفت عن العمل.

تناشد «أمونة» الفريق صدقى صبحى وزير الدفاع علاجها بمستشفى القوات المسلحة كما تناشد الإعلامين بمساعدتها وتوصيل رسالتها للمسئولين، لتوفير علاج لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.