صدور الطبعة الثانية من ديوان “سَاعةٌ من لَيْل” للشاعر سامي أبوبدر

صدرت الطبعة الثانية من ديوان (سَاعةٌ من لَيْل) للشاعر المصري سامي أبوبدر، عن سلسلة كتاب طيوف، إحدى سلاسل دار يسطرون بالقاهرة للنشر والتوزيع.

وكانت الطبعة الأولى صدرت عن دار العماد للنشر، عقب فوز الديوان في مسابقة مركز عماد قطري للإبداع والتنمية الثقافية في دورته الخامسة عام 2015.

قصائد الديوان من شعر الفصحى ما بين العمودي والتفعيلي، تناولت قضايا الهم المجتمعي العام، وما يعانيه رجل الشارع العربي من مشكلات مع الإلماح إلى حلولها برمزية لا تُبهمُ المعنى المقصود، ولا تذهب بعيدا بالقارئ عن الجوّ الشعري للنص، الذي لم يخلُ من حس رومانسي هادئ يخاطب وجدان القارئ وعقله، وجاء عنوان الديوان معبرا عن معظم تلك المشكلات، ومبشرا بأن الأمر لن يتعدى كونه ساعة من ليل ما بين (أنين) عنوان أول قصائده، و(شروق) عنوان آخرها، ليصل الناس بعدها إلى بر الأمان.
يذكر أن الشاعر سامي أبوبدر يشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الخمسين، والمقرر افتتاحها في 23 يناير الجاري بديوان “سَاعةٌ من لَيْل” إضافة إلى ديوان (طيفُ أَميرَة) الصادر في أبريل من العام الماضي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.