الرئيسية / مقالات / عبد الله حشيش يكتب …الشعب يتمرد على “سبوبة ” النشطاء
الكاتب الصحفي عبد الله حشيش

عبد الله حشيش يكتب …الشعب يتمرد على “سبوبة ” النشطاء

وجه الشعب المصرى المحب  لوطنه يوم الجمعة الماضى 11/11 لطمة قوية على وجه جماعات الإسلام السياسى المتاجرين بالدين  ، ولطمة أخرى أقوى على “قفا” ما يعرف بالنشطاء السياسيين الذين يتاجرون بقضايا الوطن والمواطن، كان انحياز المواطن لاستقرار وطنه ودعم خطوات الإصلاح رغم قسوتها على حياته اليومية وظروفه المعيشية، ورغم بطئها فى احيان كثيرة وضعف  استجابتها لأحلامه  في التغيير و  الانجاز بتحقيق التنمية والنهوض بالوطن من كبوته  وحتى يحقق أهداف ثورتى 25 يناير و30 يونيه.

كانت ردة فعل المواطن   بتجاهل دعوات  نشطاء ” السبوبة ”  للتظاهر والعبث باستقرار الواطن واشعال الحرائق فى مؤسسات الدولية ، رسالة صريحة بانتهاء وصاية النشطاء على الشعب ، ويؤسس لمرحلة جديدة بان الشعب ” سيد قراره” وصاحب الارادة الحرة فى اختيار مسار الوطن  وتكليف من يريد فى قيادة الوطن وهو ما يمثله الرئيس عبد الفتاح السيسى واركان نظامه حاليا ،ومن المرحج ان يكون 11/ 11  نقطة انطلاق جديدة فى مسيرة الوطن وبمثابة شهادة وفاة للنشطاء وتصريحا بدفن جماعات الاسلام السياسى ، وسوف تحاول جماعات الابتزاز السياسى من المتاجرين بالدين والوطن ، ابتكار اساليب جديدة لابتزاز الدولة المصرية بهدف تحقيق مكاسب  اسوة بما حققه بعض النشطاء من مكاسب فى المرحلة الماضية ووصول البعض منهم  الى مناصب فى  مؤسسات الدولية الرسمية ، وهو ما يشعل غضب نشطاء المرحلة الراهنة  ممن لم يحققوا مكاسب مثل اشخاص حملوا  لقب ” ناشط ” ، وسوف يصر هؤلاء على العبث بالوطن حتى يحققوا مكاسب ذاتية لهم عبر المتاجرة بقضايا الوطن ، تماما مثل المتاجرين بالدين لتحقيق مكاسب سياسية .

فيما جاء استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسى لفتاة “التريسكل” مدشنا لمرحلة جديدة فى مسيرة الوطن تحت عنوان ” تعظيم قيمة العمل ” وهى الفريضة الغائبة عن مصر خلال السنوات الخمس الماضية والتى  اختفت فيها قيمة العمل ، وتم استبدالها بالتربح بكل الوسائل وتحقيق المكاسب بكل الطرق وبغير طريق العمل والعرق وبدونهما لن تتقدم الاوطان ، وكان استقبال الرئيس للعاملة البسيطة  ،  دعوة للجميع بان العمل يحظى بتقدير رأس الدولة وهو رسالة لكل مؤسسات الدولة بتطبيق شعار العمل وتكريم العامل المنتج وليس من يعتصم او ان يضرب لزيادة راتبه او الحصول على أرباح سنوية بدون إنتاج حقيقى ،  مع الإقرار بسسان الاعتصام والإضراب حق دستورى  بشرط الا يعرقل العمل والانتاج .

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

مفاهيم مهمة.. بقلم الدكتور عبدالغني الغريب

من المفاهيم المهمة اليوم فى فقهنا ما يسمى : بفقه الأولويات.وهو وضع كل شئ فى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *