الرئيسية / مقالات / عم عشم مات
الدكتور حسني صادق أمين الإعلام بحزب صوت الشعب

عم عشم مات

البقاء لله بكلمات مملوءة بالحزن والشجن بدأتُ حديثي مع صديقي جو بعد أن قرأتُ إعلان وفاة عمه حسب الإعلان المكتوب في متجره؛ لكن جو أسرع قائلاً: عمي مين يا دكتور! فقلت له الإعلان المكتوب في أحد أركان المتجر يؤكد هذا. فرنت ضحكاته والحاضرين لهذا الموقف ! وأخذ جو بيدي ناحية الإعلان لأقرأ عن قرب ويوضح لي مدلول ما هو مكتوب” عم عشم مات والمعاملة خد وهات” وأضاف جو أنه كتب هذا الإعلان بعد لاحظ أن الناس تغيرت في معاملاتها ذهب الصدق ورحلت الأمانة وماتت عادات وتقاليد جميلة كانت تعيش بيننا كمصريين ماتت هذه الأشياء ولا ندرى هل ماتت متأثرة بخطأ طبيب ، علاج مغشوش، تلوث في الهواء،تلوث في المياه وإختلاطها بمياه الصرف الصحي فيروس سي، فشل كلوي ، سرطان ، أم أنه مات متأثراً بالخضر والفاكهة المرشوشة والمسرطنة أم حادث على طريق  أسيوط القاهرة الغربي الصحراوى  الذي يحتاج لإعادة تأهيل ، أم كان مستقلاً لقطار من قطارات الصعيد المتجه نحو الآخرة ، أم أنه أنتحر بعد تعثره في سداد ديونه المتراكمة لارتفاع الأسعار وغش بعض التجار واستغلالهم ظروف الناس ، لا نعلم سبب الوفاة الحقيقة الواضحة أنه فعلا مات نعم تعددت الأسباب والموت واحد ، رحمك الله ياعم عشم؛ رحلت  عن دنيانا ومعك ما كنّا نتباهى به من صدق وأمانة في المعاملات رحل معك الصبر والدقة في العمل رحل معك كل ألوان الفن الأصيل تاركاً مسخاً مشوهاً لوث السمع والبصر والذوق عبثاً باسم الفن وولدت الفهلوة وشبت وترعرعت قيم وأنواع  الفساد والثراء السريع على جثث الوطن والمواطن  عموماً يا جو البقاء لله لكن يبقى الأمل في شباب هذا الوطن العظيم القادرون على العطاء والبناء والتغيير للأفضل شباب مصر الأوفياء على مر الزمان حاضر هذا الوطن ومستقبله المشرق نعم شباب مصر معاً بالأمل والعمل نبني وطن يستحق منا الأفضل.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

حسن إسميك يكتب: “دين.. تكنولوجيا.. سلام”

  نعيش في هذا المشرق الكئيب منذ عقود كثيرة ما يمكن تسميته بـ”لعنة الحضارة”، هنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *