قصة ” استدعاء” .. مروان عنتر 14 سنة

 

 

استيقظ من نوم عادي هادئ ؛ اغسل وجهى ألبس ثوبى اين الحدث؟ لا جديد فى حياتى العادية الهادئة ٠

أعيش كما يعيش أى شخص عادي!

هذا هو حلمي وحلم كل عربي : يستفيق من حلمه على واقعنا ٠

يصبح بصوت مدفع العدو تليه صرخات الموتى على ما يحدث ٠

نقدم أخانا على طبق من فضة طلبا لكل جديد :

فنحن الموتى الحقيقيون، موتى الفكر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.