الرئيسية / مقالات / لا تكره أعداءك حتى تراهم جيداً

لا تكره أعداءك حتى تراهم جيداً

من الدروس التى تعطى لحراس المرمى فى كرة القدم، ومن التحذيرات الكبرى التى تقال لهم «إوعى ترّقص بقدمك المهاجم الخصم أمام المرمى المفتوح»!

هذا هو الخطر الأكبر، ومن يرتكبه يعرض فريقه إلى خطر محدق وخسارة مؤكدة! هذا النوع من اللعب فيه «مخاطرة عالية للغاية»!

فى المراهنة على الجياد فى سباقات الخيل يقال دائماً للمراهن المحترف: «إياك أن تضع كل نقودك على جواد واحد»، وفى الثقافة الشعبية الأنجلوساكسونية يقال: «لا تضع بيضك كله فى سلة واحدة»! وبالنسبة للمضاربين فى أسواق المال والأسهم ينصحونهم دائماً بعمل «محفظة متنوعة فى قطاعات مختلفة ولأسهم مختلفة حتى إذا خسر سهم دعمه سهم آخر»، منطق المراهنة فى المال والاقتصاد على اتجاه واحد ورؤية واحدة يؤدى إما للفوز الكامل أو الإفلاس الكامل، من هنا تأتى دائماً النصيحة لصناع القرار: «لا تتخذ القرار الكبير وحدك واستمع إلى الآراء المعارضة لك دون موقف مسبق قبل أن تستمع إلى من يؤيدك دائماً فى حالتى الصواب أو الخطأ»، وكان المفكر الأمريكى «دى توكفيل» يقول: «لا تكره أعداءك حتى تراهم جيداً».

أصحاب الرؤية الأحادية فى هذا العصر يستبدون برأيهم من منطق «أنا أعلم من الجميع بالحقيقة، وأنا وحدى الذى يعرف ما هو القرار الصائب».

الوقوع فى شرك امتلاك الحقيقة المطلقة والحصول على الامتياز الحصرى للصواب يؤدى بصاحبه -كما علمنا التاريخ- إلى التهلكة! لذلك ينصحون دائماً صاحب القرار بألا يبحث عن الصواب -فقط- فى عيون مؤيديه التقليديين، ويتوقع رد فعل الخطأ من معارضيه الدائمين.

فى الديمقراطيات الراسخة لا يخجل الجميع من استشارة الجميع! فى السياسة المعاصرة لا يوجد حب أو كراهية ولا استسلام لهذا أو مخاصمة لذاك، فى السياسة المعاصرة هناك مصالح عامة لا بد من المحافظة عليها من الجميع، دون عقد، أو رواسب أو مسائل ثأر تاريخى.

باختصار فى لغة المصالح لا يهم من الذى يحرز الهدف، ولا خجل من أن أستعين بأى لاعب، ما دام سوف يساعدنى على تحقيق الفوز، لذلك يقولون دائماً: لا تكره أعداءك وكن منفتحاً على الجميع دون تمييز!

عن arabserv InDesign

شاهد أيضاً

حسن إسميك يكتب: “دين.. تكنولوجيا.. سلام”

  نعيش في هذا المشرق الكئيب منذ عقود كثيرة ما يمكن تسميته بـ”لعنة الحضارة”، هنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *