وعقب اجتماع ضم المبعوث الدولي إلى ليبيا مارتن كوبلر والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط والممثل الأعلى للاتحاد الإفريقي جاكايا كيكويتي، في القاهرة، أفاد بيان مشترك بضرورة “إيجاد مقاربة دولية وإقليمية جديدة لمساندة ليبيا”.

ورحب البيان بدور أكبر للجامعة العربية في الملف الليبي من خلال تعيين مبعوث دولي خاص.

واتفقت الأطراف على تشكيل ترويكا من المنظمات الثلاث من أجل دفع الحوار السياسي والمصالحة في ليبيا.

وأكد كوبلر على دعم المجلس الرئاسي الليبي واتفاق الصخيرات، بينما حث أبو الغيط الأطراف الليبية على تنفيذ القرارات الدولية.

ودعا أبو الغيط إلى إعداد مؤتمر دولي لحشد الدعم الاقتصادي والتقني لليبيا.