مؤتمر جماهيري حاشد لحزب صوت الشعب تحت عنوان “انزل شارك.. مصر تناديك”

دشن حزب “صوت الشعب” برئاسة المستشار أحمد حسين البراوي، اليوم السبت، مؤتمرا جماهيريا حاشدا في محافظة بني سويف، لتوضيح أهمية التعديلات الدستورية وحث المواطنين على الإيجابية والمشاركة في القرارات السياسية لوطنهم، وصنع مستقبل أفضل لأولادهم، تحت عنوان”انزل شارك مصر تناديك”.

حضر المؤتمر الجماهيري لحزب “صوت الشعب” نخبة وطنية من السياسيين وممثلي الأحزاب المصرية وأعضاء الحزب، أبرزهم اللواء محمد عزت الأمين العام لحزب “صوت الشعب “، والأستاذ هيثم طوالة رئيس جبهة شباب الصحفيين، وعمر أبو خضرة أمين عام حزب حماة الوطن في بني سويف وممثل أمناء الأحزاب اللواء دكتور مصطفي عبد الرحيم، والكاتب الصحفي محمد فتحي الشريف المتحدث الرسمي باسم الحزب، والنائب والبرلماني هشام مجدي والدكتورة أميرة عابدين عضو الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، والدكتورة منى أبو هشيمة أمين عام القاهرة الكبرى والمستشارة انجي محسن أمينة الشباب بالحزب، وابراهيم مكاوي منسق عام الجيزة، والسيد عبدالطيف أمين عام الشرقية، والمهندس إبراهيم القرعلي أمين عام اسكندرية، والحاج حسن عبدالفتاح أمين عام الفلاحين، والدكتور حسني صادق أمين الاعلام، وخالد الشاذلي القائم بأعمال امين التنظيم، وسامي محمود أمين لجنة التعليم، و الأستاذ الدكتور رجب سيد صميدة بكلية الحقوق بجامعة بني سويف، والدكتور مصطفى عبدالرحيم أمين عام التأهيل والتدريب والمحاضر بكلية الشرطة، والدكتور مصطفى عبدالسميع عضو الهيئة العليا والدكتورة رانيا المطراوي مسئولة شئون الامانة العامة ومحمد رياض أمين الصندوق.

وبدأ مؤتمر “انزل شارك مصر تناديك” بالسلام الوطني لجمهورية مصر العربية، تبعها تلاوة لآيات القرآن الكريم، وتقديم تحية إجلال وتقدير لشهداء مصر الأبرار.

ومن جانبه، تحدث المستشار أحمد حسين البراوي رئيس حزب “صوت الشعب”، عن أهمية التعديلات الدستورية في هذا الوقت الذي تنطلق فيه مصر لأفق أوسع وتحتاج فيه لقوانين تناسب تطلعات هذا الشعب رجالا ونساءا بجميع طوائفه.

وأضاف البراوي، أن الاقتصاد المصري تعافي بشكل كبير بعد المشروعات الضخمة التي دشنت في الفترة الأخيرة وسوف تؤتي ثمارهاخلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن الدول الأوروبية تترقب عن كثب أخبار الاقتصاد المصري وأعداد البطالة لتتعرف على مايدور داخل مصر .

بدوره أكد الأستاذ هيثم طوالة رئيس جبهة شباب الصحفيين، على أن أهمية التوحد والتكاتف أمام كل المؤمرات التي تحيكها لنا قوى الشر الداخلية والخارجية، مشيرا إلى أن قطر رصدت 100 مليون دولار لمنع إقرار هذه التعديلات التي تعارض أهدافها التخريبية في مصر والوطن العربي.

وأضاف أن الشعب المصري منذ ثورة 30 يونيه لم يترك فرصة لقوى الشر مثل تركيا وقطر لتخريب وهدم مصر، وما زال يقف خلف قيادته في وجه مؤمرات التخريب والهدم التي دمرت أوطانا وشردت شعوبا.

مقالات ذات صلة