الرئيسية / غير مصنف / مؤتمر في اداب بني سويف حول العلوم الاجتماعية والإنسانية في مكافحة الإرهاب
مؤتمر مكافحة الارهاب باداب بني سويف

مؤتمر في اداب بني سويف حول العلوم الاجتماعية والإنسانية في مكافحة الإرهاب

نظمت كلية الآداب جامعة بني سويف ، مؤتمرها العلمي الحادي عشر بعنوان العلوم الاجتماعية والإنسانية في مكافحة الإرهاب ، في حضور وكلاء الكلية وأعضاء هيئة التدريس والطلبة والطالبات.

وأِشار رئيس الجامعة الدكتور أمين لطفي، إلى أن الإرهاب أصبح ظاهرة عالمية خطيرة تتعرض لها كل دول العالم بصفة عامة ودول الشرق الأوسط بصفة خاصة والذي يعتبر أخطر من الوباء، مؤكدا أن إدارة الجامعة تبذل قصارى جهدها في التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة وذلك من خلال انفرادها من بين الجامعات المصرية  بمركز دراسات مكافحة الإرهاب. 

أضاف رئيس الجامعة إلى أن النقاب الاستعماري يعد أحد الآليات المستخدمة في الإرهاب  وأن الخطة الاستعمارية قائمة على تقسيم الدول العربية والإسلامية والشرق الأوسط وما يتعرض له من إرهاب وراءه خطة شيطانية استعمارية.

أشار الدكتور أمين لطفي إلى عدة توصيات يجب أن تأخذ في الاعتبار لمواجهة الإرهاب من أهمها التعليم ومكافحته للإرهاب من خلال وضع خطط إستراتيجية كفيلة في مجال التعليم لمكافحة تلك الظاهرة، والمحور الإعلامي والمتمثل في كلية الإعلام ودورها في عقد مؤتمرات عن تقييم الإعلام في مواجهة الإرهاب، وتجديد الخطاب الديني وذلك من خلال إنشاء مدارس ومعاهد وكليات دينية والتي بدورها تقوم في نشر الوعي الديني الصحيح، والثقافة وأهميتها القصوى في مواجهة الإرهاب وذلك عن طريق إقامة المؤتمرات ، مضيفًا أن التنمية هي أهم السبل لمكافحة الفساد والإرهاب في ظل الظروف العصيبة التي نمر بها.

كما أوضح  عميد الكلية الدكتور جودة مبروك، أن أهداف المؤتمر تتمثل في مدى انتشار مشكلة الإرهاب وخطورتها على المجتمعات الإنسانية ودور مؤسسات القطاع العام والخاص وتنظيمات المجتمع المدني في مكافحة الإرهاب، بالإضافة إلى دور العلوم الاجتماعية والإنسانية في مواجهة الإرهاب، والطرق المثلى في التعامل مع الإرهاب كفكر ومنهج واتجاه وسلوك.   

 

عن arabserv InDesign

شاهد أيضاً

اعتقال نجمة أميركية مجددا في “مظاهرة مناخ”

صوت الشعب أوقفت الممثلة الشهيرة، جين فوندا، الجمعة، في واشنطن، للمرة الرابعة خلال شهر، بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *