“مجلس الوزراء”: مصر استعادت دورها الرائد في القارة الأفريقية

كشف مجلس الوزراء فى كتابه “مصر.. مسيرة الإنجازات” لتوثيق المشروعات القومية فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن ملف العلاقات الخارجية، شهد الفترة من يوليو 2014 حتى ديسمبر 2018، استعادة الدور المصري الرائد في القارة الأفريقية، حيث تترأس مصر الاتحاد الأفريقي لعام 2019، الذي يشهد العديد من الفعاليات في هذا الصدد، كما شهدت العلاقات المصرية تطورًا مع الدول الكبرى مثل الولايات المتحدة وروسيا والصين، وشهدت نشاطا دبلوماسيا مكثفا بالمنطقة العربية لتسوية النزاعات.

كما شهدت هذه الفترة توثيق التعاون مع القوى الآسيوية والأوروبية الكبرى والصاعدة، بما يخدم خطط التنمية في مصر خاصة في المشروعات القومية الكبرى، ويضمن الحفاظ على المصالح الوطنية. كما شهدت هذه الفترة إنتخاب مصر للعضوية غير الدائمة في مجلس الأمن خلال عامي 2016 و2017، كما نجحت في تولي رئاسة مجموعة الـ 77 والصين خلال عام 2018.

أما ملف الهجرة وشئون المصريين بالخارج، استطاع تقديم كافة سبل الرعاية للمصريين بالخارج والاهتمام بمصالحهم ومصالح أبنائهم، أنشأت الحكومة منظومة ” الشُباك الواحد ” بالهيئة العامة للاستثمار ومصلحة الأحوال المدنية وجوازات السفر والتجنيد، ومجمع خدمات المصرين بالخارج بهيئة المجتمعات العمرانية، وتم إطلاق مبادرة ” إحياء الجذور” برعاية وحضور رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي ورؤساء اليونان وقبرص.

كما تمّ إطلاق مبادرة “اتكلم مصري” لتعليم أبناء المصريين بالخارج التحدث باللغة العربية للحفاظ على هويتهم، وفي الوقت نفسه تم إطلاق منظومة خدمة المواطنين والبوابة الإلكترونية والخط الساخن لحل مشكلات المصريين بالخارج، وبالفعل تم حل ما يزيد على 7 آلاف شكوى.

وتم حل مشكلات وشكاوى لعدد 700 ألف مصري بالخارج، واستفاد 2800 شاب من برامج التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، إضافة إلى عقد 4 مؤتمرات ضمن سلسلة مؤتمرات “مصر تستطيع”.

مقالات ذات صلة