الرئيسية / أخبار هامة / محافظ بني سويف يتابع مع وكيلة الوزارة بدء امتحانات اليوم الثاني لطلاب الثانوية العامة 

محافظ بني سويف يتابع مع وكيلة الوزارة بدء امتحانات اليوم الثاني لطلاب الثانوية العامة 

تابع الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف مع مسؤولى التربية والتعليم ،بداية امتحانات الثانوية العامة “في يومها الثاني”،والتي انطلقت الأحد الماضى بمادة اللغة العربية، وتستأنف اليوم بمادة اللغة الإنجليزية ، حيث يؤدى الامتحان ما يقرب من 16 ألف طالبا وطالبة موزعين على 52 لجنة على مستوى مراكز ومدن المحافظة

واطمأن المحافظ من خلال تواصلة مع وكيل الوزارة التي قامت “صباح اليوم” بتفقد عدد من لجان الامتحانات ببني سويف وناصر، لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية والالتزام بالتدابير الوقائية الخاصة بتنظيم عملية الدخول والخروج عبر بوابات التعقيم،وتسليم المستلزمات الوقائية للطلاب،والتأكد من ارتدائها بالشكل الصحيح، بجانب ارتداء واقيات الوجه والحذاء،والكشف عن درجة حرارة الطلاب قبل دخولهم اللجان وتسليمه ورق الأسئلة وكراسات الإجابة،مع الالتزام بالعدد المحدد 14 طالب داخل اللجنة الواحدة ،والتأكد من توافر وسائل التهوية والإضاءة المناسبة

وشدد محافظ بني سويف على استمرار وتكثيف المتابعة الميدانية لكافة اللجان على مستوى الإدارات التعليمية للسبع ،والتأكيد على تطبيق كافة الإجراءات القانونية ضد أية حالات غش يتم ضبطها،مع ضرورة الاهتمام بالنظافة العامة داخل اللجان وخارجها بالتنسيق مع الوحدة المحلية والجهات المعنية،وتعميم تلك التوجيهات على كل اللجان،مع متابعة تنفيذها،ورصد أية مخالفات أولاً بأول لسرعة تلافيها

من جهتها نوهت الأستاذة سهام يوسف وكيلة الوزارة عن توجيهات المحافظ بتلافى الملاحظات التي ظهرت في أول يوم للامتحانات والتأكيد على اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمنع حدوثها مجددا،مشيرة إلى أنه تم تكليف 10 من المعلمين والإداريين لمتابعة الالتزام بتلك الإجراءات الاحترازية قبل دخول اللجنة على مستوى كافة الإدارات التعليمية،فضلا عن قيام الوزارة بإيفاد مراقب جودة لكل لجنة،مع تخصيص حافز مادي للجنة المميزة من حيث الانضباط والالتزام بالإجراءات الوقائية

عن yehyia soot

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء يتابع مستجدات مبادرة تحفيز الاستهلاك وتشجيع المنتج المحلى

عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً لمتابعة آخر المستجدات المتعلقة بمبادرة تحفيز الاستهلاك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *