السبت , يناير 20 2018
الرئيسية / بقلم رئيس التحرير / محمد فتحي الشريف يكتب….هنا (شرم الشيخ ) هنا مصر المحبة والسلام ..رسائل مباشرة

محمد فتحي الشريف يكتب….هنا (شرم الشيخ ) هنا مصر المحبة والسلام ..رسائل مباشرة

مدينة (شرم الشيخ ) تزينت أمس بكل الحلي وكانت في أبهى صورها ،عندما حل على أرضها أرض المحبة والسلام أكثر من( 3000) شاب وفتاة يمثلون صفوة شباب( 113) دولة جاءوا من كل فج في العالم بالإضافة إلي كوكبة من الزعماء والمسؤولين في العالم يتقدمهم الرئيس عبد الفتاح السيسي ،وبعيد عن الحفل الأسطوري التاريخي المعبر عن عبق الماضي المصري وحضارة ورقي الحاضر وقوة المستقبل ،ومع ذلك فهناك جوانب ايجابية ورسائل مباشرة وغير مباشرة لم تطرح في الإعلام ولم يستخلصها عوام الناس من المشهد ،سأحاول في السطور التالية أن أوضح بعضها بصورة مقتضبة .

الرسالة الأولي : هي مكانة مصر في قلوب شباب العالم ،فعندما يحل علينا صفوة الشباب من 113دولة فنحن بلد امن مطمئن لها مكانة خاصة في قلوب كل هؤلاء الذين تغزلوا في مدينة السلام (شرم الشيخ ) بسحرها وجاذبيتها وكرم أهلها حتى أن نجوم العالم كانت لهم كلمات مؤثرة حول جمال مصر .

الرسالة الثانية :مصر تسعي لتجاوز الصراعات التي صنعها أعداء الإنسانية ،فنحن نريد عالم من دون حروب أو نزعات يسوده المحبة والسلام ليس فيه لاجئ أو مشرد أو مهاجر يبحث عن الأمن.

الرسالة الثالثة ،كانت في كلمات الشباب الذي حمل كل منهم هم وطنه وجاء ليعبر للعالم عن غضبه من هؤلاء الذين يزرعون الفتن ويدشنون الحروب ،وكانت كلمات ممثل دولة اليمن الذي صور وضع بلاده في عبارات بليغة حينما قال أنا من اليمن السعيد الذي لم يعد سعيد بل أصبح تعيس حزين ممزق يدفع فيه الأطفال والنساء والشيوخ فاتورة باهظة الثمن في ظل الفتن والدمار والخراب الذي حل بنا ،بالإضافة حكاية الفتاة التي أسرها نتظيم (داعش) الإرهابي في سوريا والعراق مع نساء آخرين وهو الكلام الذي أبكى الرئيس السيسي وبعض الحضور الذين وقفوا لها احتراما وتقديرا بعد أن استطاعت أن تعود إلي الحياة مرة أخري ،بعد هول ما تعرضت له .

الرسالة الرابعة : كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي التي حلمت رسائل منها سعي مصر لـ(الاستقرار والسلام وتجاوز الصراعات ونبذ التميز علي أساس الدين والعرق )،ووضع الرئيس في كلمته الشباب المصري في المقدمة ،إذ جعل منهم مشروع للأجداد الذي صنعوا الحضارة وتصدوا لكل أنواع الشرور ،وختم الرئيس كلمته بالترحم والوقوف حداد على أرواح ملايين البشر الذي راحوا ضحية الحروب والشرور والتأمر في كل مكان بالعالم .

الرسالة الخامسة :وهي أقوى الرسائل موجهة لكل قوي الشر والإرهاب في العالم من مصر ارض السلام مفادها نحن المصريين صناع السلام والمحبة لن ينال منا خائن أو عميل سنفتح قلوبنا للجميع لكل من يريد الخير ويرغب في الأمن والسلام والاستقرار ونقطع يد كل عابث أو خائن أو عميل يريد أن يعبث بأمن شعبنا وامتنا العربية .

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

حكاية (صوت الشعب )

  لم يستغرق أحمد حسين البراوي  وقتا طويلا في التفكير وإتخاذ القرار،عندما   قرر تدشين حزب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *