الرئيسية / أخبار / مصر وتونس تسعيان لزيادة جحم المبادلات التجارية
اجتماع بين وزير الصناعة والتجارة التونسي ووزيرة التعاون الدولي لبحث زيادة التبادلات التجارية

مصر وتونس تسعيان لزيادة جحم المبادلات التجارية

عبّرت وزيرة التعاون الدولي المصرية سحر نصر، في تصريح للصحفيين على هامش لقاء مع وزير الصناعة والتجارة التونسي زياد العذاري، عن رغبة مصر في مزيد من تدعيم العلاقات الثنائية وإزالة أية عوائق من شأنها التأثير على التعاون المشترك بين البلدين فى المجالات الاقتصادية.

ودعت رجال الأعمال التونسيين إلى الاستثمار في مصر و خاصة في المشاريع الكبرى، والاستفادة من الفرص المتاحة لهم.

ووصلت وزيرة التعاون الدولي، إلى تونس، أول أمس الخميس، لترأس الوفد المصرى في اجتماعات “لجنة المتابعة الوزارية المصرية التونسية” اليوم السبت.

ومن جانبه قال وزير الصناعة والتجارة التونسي زياد العذاري، إن بلاده تعمل مع مصر من أجل الارتقاء بحجم المبادلات التجارية بين البلدين، وذلك بعد أن شهدت تراجعا خلال السنوات الماضية.

جاء ذلك في تصريح للصحفيين على هامش لقاء جمعه مع وزيرة التعاون الدولي المصرية سحر نصر، في العاصمة تونس، أمس الجمعة.

وأضاف العذاري: “سجلنا في السنوات الأخيرة تراجعاً في مستوى حجم المبادلات التجارية بين تونس و مصر، وهذا الأمر لا يخدم البلدين”.

وتابع “نعمل مع الأشقاء المصريين من أجل الارتقاء بحجم المبادلات التجارية ونطمح إلى مزيد من استغلال الفرص الكاملة في جميع المستويات”.

وأشار إلى وجود العديد من المجالات المشتركة التي يمكن العمل على تدعيمها من أجل تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين مصر وتونس خلال الشهور التسعة الأولى من العام الحالي نحو 180 مليون دولار، منها 137 مليونا صادرات مصرية، و43 مليونا واردات مصرية من تونس، وفق أرقام نشرتها، أمس الخميس، وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وكان حجم التبادل التجاري بين البلدين السنة الماضية قد بلغ 234.3 مليون دولار، منها 160.1مليون دولار صادرات مصرية إلى تونس، و74.1 مليون دولار واردات تونسية إلى مصر.

وبحسب أرقام وكالة أنباء الشرق الأوسط، فإن حجم التبادل التجاري بين البلدين لم يتجاوز 1.6 مليار دولار خلال السنوات الست الماضية.

ولفت الوزير التونسي إلى إمكانية إحداث خط بحري بين تونس ومصر لتعزيز العلاقات بينهما.

وأوضح أن الشراكة الاقتصادية تساهم في مزيد من تقريب العلاقات بين البلدين وتحقيق التكامل الاقتصادي، معربا عن أمله أن تلعب الجامعة العربية دورها في تقريب وجهات النظر بين الدول بما يخدم مصالح المنطقة.

وسيتم خلال الاجتماعات بحث الترتيبات النهائية لانعقاد “اللجنة المشتركة العليا المصرية التونسية”، والتي من المقرر أن تستضيفها القاهرة مطلع العام المقبل بمشاركة رئيسي وزراء الدولتين.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

استشاري الطاقة الحيوية أحمد شعبان يبرز أهمية تناول الطعام الصحي على الإنسان

كتبت هدي العيسوي أكد استشاري العلاج بالطاقة الحيوية والريكي والحاسة السادسة جراند ماستر أحمد شعبان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *