وقال غانم، في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ في مدينة مراكش بالمغرب الذي يشارك فيه: “ننوي التوجه إلى مجلس مديرينا في أواخر ديسمبر أو أوائل يناير فهي مسألة أسابيع”.

وتابع غانم: “الإصلاحات التي نفذتها الحكومة ودعمناها نحن وصندوق النقد الدولي ضرورية.. وفي الوقت نفسه نركز على التأكد من أن النمو والتنمية في مصر يشملان الجميع”.

وأشار إلى أن البنك الدولي يعمل مع الحكومة لدعم المصريين الأشد تأثرا، من خلال برامج متعددة من بينها الإسكان الاجتماعي.

وكان البنك الدولي قد قدم الشريحة الأولى بقيمة مليار دولار من القرض في وقت سابق من العام. ومن المتوقع بعد الشريحة الثانية في يناير أن تعقبها الشريحة الثالثة في وقت لاحق من 2017.