الرئيسية / عربي ودولي / هل بدأت مواجهات الكونجرس مع ترامب؟

هل بدأت مواجهات الكونجرس مع ترامب؟

أفادت صحيفة “واشنطن بوست” بأن الكونغرس الأمريكي قد يحاول نسف الجهود التي من المتوقع أن يبذلها الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لتحسين العلاقات مع موسكو.

وذكرت الصحيفة في تقرير نشرته أول أمس الأحد، أن المعركة من أجل إيقاف ما اسمته “الربيع الروسي لترامب” اندلعت في الأسبوع الماضي، حين وصف رئيس اللجنة العسكرية في الكونغرس السيناتور جون ماكين خطة ترامب للتعاون مع الحكومة الروسية حول سوريا بأنها غير مقبولة، مطالبا الإدارة الجديدة بوضع نفسها في مواجهة موسكو لـ”ممارساتها الوحشية في سوريا”، على حد زعم السيناتور.

من جانبه، شدد السيناتور ليندسي غراهام على أنه لا يمكن أن يسفر فوز ترامب عن تنصل واشنطن من التصدي لروسيا في العالم، مضيفا أنه بالرغم من أن ترامب يصبح مع وصوله إلى البيت الأبيض القائد العام للقوات المسلحة، لكن الكونغرس يحافظ على دوره في السياسات الأمريكية بهذا المجال.

إلى ذلك، تعهد غراهام، كرئيس للجنة الفرعية للمخصصات المالية للعمليات الخارجية في مجلس النواب، بضمان الدعم المالي الإضافي للجهود التي يبذلها حلفاء الولايات المتحدة الأوروبيون في سبيل التصدي لموسكو.
وأشارت “واشنطن بوست” إلى وجود خطة مفصلة لدى ماكين وغراهام، أكبر معارضي سياسة التقارب مع موسكو في الكونغرس، تهدف إلى نسف المساعي التي قد يبذلها ترامب لتحقيق ما أعلنه مرارا أثناء حملته الانتخابية حول ضرورة تخفيف الخلافات مع الطرف الروسي، لا سيما بغية محاربة الإرهاب.

وأضاف التقرير أن ماكين وغراهام يعتزمان، قبل تسلم ترامب رسميا زمام الحكم في 20 يناير المقبل، زيارة أوكرانيا وجورجيا وإستونيا لطمأنة حكومات هذه الدول بأن واشنطن كانت ولا تزال مستعدة للتصدي لـ”الخطر الروسي”.

علاوة على ذلك، يعتزم السيناتوران إجراء عدة جلسات ستطرح على أجندتها السياسات الخارجية لروسيا، لا سيما فيما يتعلق بالأزمة السورية والهجمات الإلكترونية التي تتهم واشنطن موسكو بالوقوف وراءها، والخطر (المزعوم) الذي تشكله روسيا على أمن دول البلطيق.

إلى ذلك، ذكرت الصحيفة نقلا عن السيناتور بنجامين كاردين، عضو مجلس الشيوخ، قوله إن الكونغرس سيدرس مشروعي قرار جديدين يقترح أحدهما معاقبة روسيا بسبب محاولاتها (المزعومة) للتأثير على الانتخابات الأمريكية، بينما يشدد الآخر العقوبات المفروضة على موسكو على خلفية الأزمة الأوكرانية.

وأشارت الصحيفة أن معظم أعضاء الكونغرس يتخذون المواقف المعارضة لروسيا، مضيفة أن هذا الأمر قد يمنع الرئيس المنتخب الجديد من إيجاد فرص لتحسين العلاقات الثنائية بين الدولتين، والتي تشهد في السنوات الأخيرة تفاقما ملموسا، إذ لا يستطيع ترامب، إلا كسب دعم عدة أعضاء في الكونغرس يعارضون تدخل بلادهم في شؤون الدول الأخرى، مثل العضو عن ولاية كاليفورنيا السيناتور ريند بول.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

ميثاق صالح: مشروعات الشباب أولى بالدعم من رجال الأعمال

كتب كريم فتحي قال الكاتب العراقي ميثاق صالح، رائد الأعمال، إن مشروعات الشباب في الوقت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *