الرئيسية / أخبار / وزير الزراعة يستعرض خطة تأهيل وتدريب الشباب للعمل في مشروع الـ 100 ألف صوبة
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-10-21 08:20:10Z | http://piczard.com | http://codecarvings.com

وزير الزراعة يستعرض خطة تأهيل وتدريب الشباب للعمل في مشروع الـ 100 ألف صوبة

استعرض الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، خطة إعادة تأهيل وتدريب الكوادر البشرية التي من المقرر ان تعمل في إدارة وتشغيل المشروع القومي لإنشاء الـ100 ألف صوبة زراعية.جاء ذلك خلال اجتماعه والدكتور عبد المنعم البنا رئيس مركز البحوث الزراعية، واللجنه الفنية للصوب الزراعية التى تم تشكيلها من قبل.وقال وزير الزراعة ان الخطة ستشمل 3 دورات تدريبية مختلفة مستمرة حتى نهاية ديسمبر 2017،  حيث يستفيد من الدورة الأولى والخاصة بتأهيل مشرفى القطاع، حوالي 2860 متدرب، سيتم البدء بـ 90 متدرب منهم، فضلاً عن 1000 متدرب من قطاع الإرشاد لتأهيلهم للعمل كمشرف مجموعة من إجمالي 11 ألأف و440 متدرب تباعاً، لافتاً الى ان الدورة التدريبية الثالثة  والخاصة بتأهيل فني الصوب يستفيد منها حوالي 166 ألف متدرب وذلك من المدارس الفنية المختلفة حيث سيتم أيضاً تدريب المدرسين العاملين في هذه المدارس.

وأشار فايد الى انه سيتم خلال الشهور الستة الأولى تأهيل 90 متدرب من الخريجين وأوائل الخريجين، والذين تم إختيارهم من خلال اللجنة العلمية التي تضم عمداء كليات الزراعة بالجامعات المختلفة، لافتاً الى ان هؤلاء المتدربين سيتولون فيما بعد تأهيل وتدريب 2860 متدرب وحتى نهاية الفترة المقررة.

وأكد وزير الزراعة على أهمية هذا المشروع، في توفير فرص عمل كبيرة للشباب، فضلاً عن زيادة القدرة التنافسية للمنتجات والحاصلات الزراعية المصرية من الخضر والفاكهة وزهور القطف ونباتات الزينة، مشيراً الى ان الزراعة من خلال الصوب الزراعية تساهم بشكل كبير في ترشيد المياه المستخدمة في الزراعة، وفي الوقت نفسه تنتج حاصلات زراعية عالية الجودة والقيمة.

من جانب آخر ، أشاد الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بقرار اللجنة الوزارية الاقتصادية، برئاسة المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء،  والخاص بخفض التمثيل الخارجي في البعثات الدبلوماسية التابعة للوزارات بنسبة 50%، والاعتماد على كوادر وزارة الخارجية في تنفيذ ومتابعة الأعمال.

وقال فايد ان وزارة الزراعة كانت سباقة في هذه الخطوة لتخفيض النفقات خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد في الآونة الأخيرة، لافتاً الى انه في أكتوبر الماضي أصدر قراراً بغلق المكتب الزراعي المصري بواشنطن بصورة نهائية،  وإنهاء ندب الوزير المفوض الزراعي المصري لدى الولايات المتحدة، طبقاً للقرار الوزاري  رقم 1637 لسنة 2015، وذلك لمحدودية نشاطه وتوفيراً للنفقات.

وأشار وزير الزراعة الى انه تم الابقاء على المكتب الزراعي المصري في روما، والذي تكمن أهميته في الاتصال بجميع المنظمات الدولية بروما مثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والصندوق الدولى للتنمية الزراعية وبرنامج الغذاء العالمي، لافتاً الى انه تم خفض نفقات هذا المكتب الى 83 ألف يورو سنوياً بدلاً من 200 ألف يورو.

وأوضح ان رئيس المكتب الزراعي في روما يعمل كمندوب دائم مناوب لدى هذه المنظمات ويختص المكتب بالإشراف على تنفيذ سياسة مصر تجاه المنظمات الدولية العاملة بروما ويتابع مشروعات العون الفنى التى تنفذ مع المنظمات الدولية كما يشارك فى الاجتماعات الدولية التى تعقدها المنظمات الدولية كمجلس منظمة الأغذية والزراعة ( الفاو ) والمؤتمر العام للفاو وممثل المحافظين للإيفاد وكذلك اجتماعات برنامج الأغذية العالمى ، كما يتولى إرسال المطبوعات والتقارير التى ترد من هذه المنظمات إلى العلاقات الزراعية الخارجية لدراستها وإحالتها إلى الجهات الفنية المعنية مع إمدادهما بالبيانات والمعلومات المطلوبة من وزارة الزراعة.

وأكد وزير الزراعة ان الدولة في حاجة الى تكاتف الجميع في هذا الوقت، لتخطي كافة الأزمات الاقتصادية التي تمر بها، مشيرا الى ان وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ملتزمة بقرارات اللجنة الاقتصادية بترشيد وضغط الإنفاق في الوزارات والهيئات والجهاز الإداري للدولة بنسبة تتراوح بين 15 إلى 20% دون المساس بالأجور والرواتب والاستثمارات.

على صعيد آخر قالت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ان إجمالي مشروعات النفع العام التي تم الموافقة على إقامتها على الأراضي الزراعية منذ سبتمبر 2015 بلغت حوالي 1054، تشمل المدارس الحكومية والمعاهد الأزهرية ومحطات الصرف الصحي وتوزيع الكهرباء والوحدات السكنية ومحطات مياه الشرب ومجمعات الخدمات.وأشارت الوزارة في بيان لها ان إجمالي المدارس الحكومية والمعاهد الأزهرية التي تم الموافقة على انشائها ضمن تلك المشروعات بلغت 667 مدرسة ومعهد، فضلا ًعن 165 محطة للصرف الصحي، ومحطة لمياه الشرب، وذلك بمختلف محافظات الجمهورية. وقال الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ان القرار الوزاري  الذي صدر مؤخرا، برقم 615 لسنة 2016، ساهم بشكل كبير في تسهيل إجراءات وترخيص إقامة مشروعات المنفعة العامة  على الأراضي الزراعية، في الوادى والدلتا والأراضي الجديدة المستصلحة والمنزرعة.

وأوضح وزير الزراعة الى ان ذلك القرار حدد الاشتراطات الخاصة بالموافقة على مشروعات المنفعة العامة على الاراضي الزراعية بالدلتا والأراضي المستصلحة الجديدة، بحيث يكون المشروع ليس له مكان داخل الحيّز العمراني، وان يكون في نفس الوقت قريباً منه، فضلا عن ان يكون مدرجا في خطة الجهة الطالبة للمشروع. واشار فايد الى إمكانية إقامة المدارس والمعاهد والجامعات الخاصة بالاراضي الجديدة والصحراوية، بعد موافقة الجهة صاحبة الولاية سواء كانت هيئة الأبنية التعلمية أو الأزهر الشريف، فضلاً عن تقدير ثمن الارض من خلال  اللجنة العليا لتثمين أراضي الدولة.

 

 

 

 

 

استعرض الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، خطة إعادة تأهيل وتدريب الكوادر البشرية التي من المقرر ان تعمل في إدارة وتشغيل المشروع القومي لإنشاء الـ100 ألف صوبة زراعية.

جاء ذلك خلال اجتماعه والدكتور عبد المنعم البنا رئيس مركز البحوث الزراعية، واللجنه الفنية للصوب الزراعية التى تم تشكيلها من قبل.

وقال وزير الزراعة ان الخطة ستشمل 3 دورات تدريبية مختلفة مستمرة حتى نهاية ديسمبر 2017،  حيث يستفيد من الدورة الأولى والخاصة بتأهيل مشرفى القطاع، حوالي 2860 متدرب، سيتم البدء بـ 90 متدرب منهم، فضلاً عن 1000 متدرب من قطاع الإرشاد لتأهيلهم للعمل كمشرف مجموعة من إجمالي 11 ألأف و440 متدرب تباعاً، لافتاً الى ان الدورة التدريبية الثالثة  والخاصة بتأهيل فني الصوب يستفيد منها حوالي 166 ألف متدرب وذلك من المدارس الفنية المختلفة حيث سيتم أيضاً تدريب المدرسين العاملين في هذه المدارس.

وأشار فايد الى انه سيتم خلال الشهور الستة الأولى تأهيل 90 متدرب من الخريجين وأوائل الخريجين، والذين تم إختيارهم من خلال اللجنة العلمية التي تضم عمداء كليات الزراعة بالجامعات المختلفة، لافتاً الى ان هؤلاء المتدربين سيتولون فيما بعد تأهيل وتدريب 2860 متدرب وحتى نهاية الفترة المقررة.

وأكد وزير الزراعة على أهمية هذا المشروع، في توفير فرص عمل كبيرة للشباب، فضلاً عن زيادة القدرة التنافسية للمنتجات والحاصلات الزراعية المصرية من الخضر والفاكهة وزهور القطف ونباتات الزينة، مشيراً الى ان الزراعة من خلال الصوب الزراعية تساهم بشكل كبير في ترشيد المياه المستخدمة في الزراعة، وفي الوقت نفسه تنتج حاصلات زراعية عالية الجودة والقيمة.

من جانب آخر ، أشاد الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بقرار اللجنة الوزارية الاقتصادية، برئاسة المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء،  والخاص بخفض التمثيل الخارجي في البعثات الدبلوماسية التابعة للوزارات بنسبة 50%، والاعتماد على كوادر وزارة الخارجية في تنفيذ ومتابعة الأعمال.

وقال فايد ان وزارة الزراعة كانت سباقة في هذه الخطوة لتخفيض النفقات خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد في الآونة الأخيرة، لافتاً الى انه في أكتوبر الماضي أصدر قراراً بغلق المكتب الزراعي المصري بواشنطن بصورة نهائية،  وإنهاء ندب الوزير المفوض الزراعي المصري لدى الولايات المتحدة، طبقاً للقرار الوزاري  رقم 1637 لسنة 2015، وذلك لمحدودية نشاطه وتوفيراً للنفقات.

وأشار وزير الزراعة الى انه تم الابقاء على المكتب الزراعي المصري في روما، والذي تكمن أهميته في الاتصال بجميع المنظمات الدولية بروما مثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والصندوق الدولى للتنمية الزراعية وبرنامج الغذاء العالمي، لافتاً الى انه تم خفض نفقات هذا المكتب الى 83 ألف يورو سنوياً بدلاً من 200 ألف يورو.

وأوضح ان رئيس المكتب الزراعي في روما يعمل كمندوب دائم مناوب لدى هذه المنظمات ويختص المكتب بالإشراف على تنفيذ سياسة مصر تجاه المنظمات الدولية العاملة بروما ويتابع مشروعات العون الفنى التى تنفذ مع المنظمات الدولية كما يشارك فى الاجتماعات الدولية التى تعقدها المنظمات الدولية كمجلس منظمة الأغذية والزراعة ( الفاو ) والمؤتمر العام للفاو وممثل المحافظين للإيفاد وكذلك اجتماعات برنامج الأغذية العالمى ، كما يتولى إرسال المطبوعات والتقارير التى ترد من هذه المنظمات إلى العلاقات الزراعية الخارجية لدراستها وإحالتها إلى الجهات الفنية المعنية مع إمدادهما بالبيانات والمعلومات المطلوبة من وزارة الزراعة.

وأكد وزير الزراعة ان الدولة في حاجة الى تكاتف الجميع في هذا الوقت، لتخطي كافة الأزمات الاقتصادية التي تمر بها، مشيرا الى ان وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ملتزمة بقرارات اللجنة الاقتصادية بترشيد وضغط الإنفاق في الوزارات والهيئات والجهاز الإداري للدولة بنسبة تتراوح بين 15 إلى 20% دون المساس بالأجور والرواتب والاستثمارات.

على صعيد آخر قالت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ان إجمالي مشروعات النفع العام التي تم الموافقة على إقامتها على الأراضي الزراعية منذ سبتمبر 2015 بلغت حوالي 1054، تشمل المدارس الحكومية والمعاهد الأزهرية ومحطات الصرف الصحي وتوزيع الكهرباء والوحدات السكنية ومحطات مياه الشرب ومجمعات الخدمات.وأشارت الوزارة في بيان لها ان إجمالي المدارس الحكومية والمعاهد الأزهرية التي تم الموافقة على انشائها ضمن تلك المشروعات بلغت 667 مدرسة ومعهد، فضلا ًعن 165 محطة للصرف الصحي، ومحطة لمياه الشرب، وذلك بمختلف محافظات الجمهورية. وقال الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ان القرار الوزاري  الذي صدر مؤخرا، برقم 615 لسنة 2016، ساهم بشكل كبير في تسهيل إجراءات وترخيص إقامة مشروعات المنفعة العامة  على الأراضي الزراعية، في الوادى والدلتا والأراضي الجديدة المستصلحة والمنزرعة.

وأوضح وزير الزراعة الى ان ذلك القرار حدد الاشتراطات الخاصة بالموافقة على مشروعات المنفعة العامة على الاراضي الزراعية بالدلتا والأراضي المستصلحة الجديدة، بحيث يكون المشروع ليس له مكان داخل الحيّز العمراني، وان يكون في نفس الوقت قريباً منه، فضلا عن ان يكون مدرجا في خطة الجهة الطالبة للمشروع. واشار فايد الى إمكانية إقامة المدارس والمعاهد والجامعات الخاصة بالاراضي الجديدة والصحراوية، بعد موافقة الجهة صاحبة الولاية سواء كانت هيئة الأبنية التعلمية أو الأزهر الشريف، فضلاً عن تقدير ثمن الارض من خلال  اللجنة العليا لتثمين أراضي الدولة.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

استشاري الطاقة الحيوية أحمد شعبان يبرز أهمية تناول الطعام الصحي على الإنسان

كتبت هدي العيسوي أكد استشاري العلاج بالطاقة الحيوية والريكي والحاسة السادسة جراند ماستر أحمد شعبان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *