الرئيسية / أخبار هامة / أخيرا.. كردستان يوافق على شروط بغداد للحوار
أحد المعابر الكردية مع إيران

أخيرا.. كردستان يوافق على شروط بغداد للحوار

وافقت حكومة إقليم كردستان العراق على شروط حكومة بغداد، لبدء حوار بينها، والتي تضمنت التزام الأكراد بدعم وحدة العراق، وسيادة الحكومة المركزية على النفط ومعابر الحدودية للإقليم.

وقال اللواء معن السعدي قائد العمليات الخاصة الثانية في تغريدة على حسابه على موقع التدوينات القصيرة “تويتر” إن السلطه الاتحادية يجب أن تكون في كافة مناطق بلدنا العراق من الزاخو للفاو، بحسب مانقلته شبكة “سكاي نيوز.عربية”، اليوم الثلاثاء.

من جانبه، نشر السياسي العراقي إحسان الشمري المقرب من الحكومة العراقية على صفحته على موقع التواصل فيسبوك عن آخر التطورات مع الإقليم، قائلا:

“بناء على قبول الإقليم بالدستور كحاكم والرغبة بإنهاء الأزمة، مع الارتباك الداخلي نتيجة أزمة الرواتب، وصلت عدة رسائل حول تلك المستجدات، الأمر الذي دفع نحو اتخاذ عدة قرارات: أبرزها: استلام الحدود الدولية مع تركيا وإيران، وتشكيل اللجنة العليا لتنظيم عمل (المنافذ البرية والجمارك والمطارات).

وأوضح الشمري أن اللجنة وضعت أوراق عمل وفق الدستور العراقي والصلاحيات الاتحادية للحكومة، وهي بانتظار وفد الإقليم (الحكومي _ الفني).

وتابع السياسي العراقي ما جاء بالقرارات الحكومية، ومنها: تشكيل لجنة ثانية لتدقيق أسماء القطاع التعليمي والصحي في حكومة الإقليم، وتوزيع رواتب الموارد المائية، بالإضافة إلى دعوة المنتسبين الاتحاديين في الإقليم للحضور إلى بغداد والاجتماع بهم كلٌ حسب وزارته.

وأكد الشمري أن أهم هذه القرارات هو أن الاستفتاء الكردستاني “أصبح من الماضي”.

وفي السياق، ذكرت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء، أن القنصلية الإيرانية في أربيل أعلنت إعادة فتح منفذَي “تمرجين” في بيرانشهر و”برويز خان” في قصر شيرين الحدوديين مع أربيل والسليمانية، الثلاثاء، حيث سيتم إجراء التبادلات التجارية على هذه الحدود فضلا عن تنقل الركاب، وذلك بعد إغلاقهما منذ فترة بناء على الطلب الرسمي من الحكومة العراقية، عقب استفتاء أجراه كردستان لانفصاله عن العراق أكتوبر الماضي.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

يوسف محمد السالم يقود حملة (فلتر اكاونتك)

كتب أحمد عبد العزيز قام يوسف محمد السالم نائب رئيس الاتحاد الوطني لطلبة الكويت لشئون …