الرئيسية / أخبار هامة / أردوغان يتعهد بتحويل “آيا صوفيا” لمسجد بعد الانتخابات المحلية

أردوغان يتعهد بتحويل “آيا صوفيا” لمسجد بعد الانتخابات المحلية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال حملاته الإعلانية المكثفة إنّ الوقت قد حان لإعادة تسمية آيا صوفيا بـ“مسجد آيا صوفيا“، إنّ تحويله متحفًا كان ”خطأ كبيرًا جدًا وسيتم تجريدها من هذا الوضع“.

ومن جانبها أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” أن هذا الإجراء لن يتم إلا بعد عرضه على لجنة تابعة للمنظمة والموافقة عليه. حيث أن “آيا صوفيا” يعد أحد مواقع التراث العالمي.

ويرى خبراء أن تعهد أردوغان بتحويل ”آيا صوفيا“ إلى مسجد، في هذا التوقيت الذي يعاني فيه اقتصاد بلاده من التراجع، يهدف إلى إرضاء ناخبيه في الانتخابات الصعبة، وخصوصًا تلك الشريحة الإسلامية المحافظة التي ترى في ”آيا صوفيا“ إرثًا إسلاميًا ذا قيمة رمزية من الحقبة العثمانية.

ويعود بناء آيا صوفيا، الذي يعد تحفة هندسيّة، إلى القرن السادس الميلادي، ككنيسة، لتتحول إلى مسجد في القرن الخامس عشر بعد سقوط القسطنطينية بأيدي العثمانيين عام 1453.

وفي أعقاب تأسيس تركيا الحديثة مطلع عشرينيات القرن الماضي على يد مصطفى كمال أتاتورك وتكريس النظام العلماني في البلاد تحول ”آيا صوفيا“ منذ العام 1934 إلى متحف.

ويُثير هذا الصرح على الدوام جدلًا بين المسلمين والمسيحيين حول وجهة استخدامه، وتعتبره منظمة اليونسكو من الآثار التاريخية المنتمية إلى الثروة الثقافية العالمية.

ومنذ وصول أردوغان إلى الحكم عام 2003، تعدّدت النشاطات ذات الطابع الإسلامي التي تُقام داخل آيا صوفيا، غير أن المكان حافظ على موقعه كمتحف فني للسائحين.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

البرلمان العربي يطلق أول دبلومة متخصصة للبرلمانيات العرب

في أول برنامج متخصص من نوعه، افتتح البرلمان العربي أعمال الدبلومة التطبيقية الأولى حول “المهارات …