الرئيسية / أخبار / “أمانة البيئة” بـ”حماة الوطن” بالجيزة: مصر حريصة على تحقيق التوازن بين التنمية والبيئة

“أمانة البيئة” بـ”حماة الوطن” بالجيزة: مصر حريصة على تحقيق التوازن بين التنمية والبيئة

ثمنت أمانة شئون البيئة بحزب حماة الوطن بمحافظة الجيزة برئاسة الأمين العام للحزب النائب نافع عبد الهادي المجهودات التي تقوم بها مصر بكافة القطاعات وخصوصا وزارة البيئة فيما يخص الحفاظ على البيئة والالتزام بالقوانين والبروتوكولات العالمية فيما يخص حماية البيئة.
جاء ذلك في بيان بمناسبة توقيع الاتفاقية الوزارية الخاصة بمشروع “إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ في القاهرة الكبرى” والاحتفال باليوم العالمي للحفاظ على طبقة الأوزون.
وقال أمين عام أمانة شئون البيئة بحزب حماة الوطن بمحافظة الجيزة الكاتب الصحفي خالد العيسوي إن الدولة المصرية تقوم بمجهودات كبيرة من أجل تحقيق التوازن بين التنمية والحفاظ على البيئة، مؤكدا أن مصر حريصة على تحقيق هذا التوازن والالتزام باتفاقية فيينا لحماية طبقة الأوزون بموجب بروتوكول مونتريال ونفذت العديد من المشروعات للاستغناء التدريجي عن المواد المستنفدة للأوزون.
وأضاف أن مشروع إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ في القاهرة الكبرى يعد من أهم وأكبر المشاريع التي تم البدء بها وصياغتها من قبل وزارة البيئة، مؤكدا أن الوزارات المشاركة في هذا المشروع تعد خط الدفاع الأول والأساسي لحماية البيئة والتخلص من التلوث.
وأشار إلى أن المشروع يهدف إلى الحد من انبعاثات الهواء والمناخ من القطاعات الحيوية وزيادة القدرة على مقاومة تلوث الهواء في القاهرة الكبرى، مطالبا كافة القطاعات بالعمل سويا من أجل تنفيذ وتحقيق هذا المشروع الوطني القومي.
وأكد العيسوي أن حزب حماة الوطن عبر كوادره على أتم الاستعداد لتقديم العون والمساعدة للمساهمة في إنجاز هذا المشروع وتحقيق الهدف منه، مشددا على ضرورة تكاتف جميع الأحزاب والقوى السياسية وكذلك منظمات المجتمع المدني للمساهمة في هذا المشروع باعتباره يمثل شريان حياة للحفاظ على البيئة.
وتم توقيع الاتفاقية الوزارية الخاصة بمشروع “إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ في القاهرة الكبرى” بين وزارة البيئة ومحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية، وذلك عقب توقيع الاتفاقية بين وزارة البيئة وكل من وزارات التنمية المحلية والنقل والصحة والسكان والتعاون الدولى والتخطيط والتنمية الاقتصادية.
وستكون وزارة البيئة هي الجهة المحددة في اتفاقية قرض البنك الدولى بأنها المسئولة عن التنسيق الشامل مع جميع الوزارات والهيئات المسؤولة عن التنفيذ.
ويعد هذا المشروع من أكبر مشروعات البيئة، والممول من البنك الدولى بتكلفة إجمالية قدرها 200 مليون دولار.
وشددت الأمانة في بيانها، على ضرورة عمل الجميع وخصوصا المواطن للحفاظ على البيئة عبر حماية طبقة الأوزون حيث يجب تجنب المنتجات المسُتنفدة للأوزون، وعدم شراء منتجات عبوات الضغط التي تحتوي على مركبات الكلوروفلوروكربون وتخلص من الثلاجات والمجمدات ووحدات تكييف الهواء المُصنعة قبل عام 1995 بشكل صحيح، وشراء  الأخشاب والمنتجات الخشبية والخشب الرقائقي الذي لم يُعالج ببروميد الميثيل، وتحدث إلى الأصدقاء حول كيفية حماية طبقة الأوزون، ونشر ثقافة الوعي بمخاطر طبقة الأوزون.
وتحل ذكرى اليوم العالمي لحماية طبقة الأوزون، 16 سبتمبر من كل عام، والذي بدأت قصة إعلانه من خلال اتفاقية فيينا، عندما اكتشف العلماء الذين عملوا في أواخر السبعينيات أن البشرية كانت تُحدث فجوة في هذا الدرع الواقي، وأطلقوا ناقوس الخطر.
وحدث هذا الثقب بسبب الغازات المستنفدة لطبقة الأوزون المستخدمة في الهواء الجوي والتبريد، مثل الثلاجات ومكيفات الهواء، وهذا الثقب يهدد بزيادة حالات الإصابة بسرطان الجلد و إعتام عدسة العين، وإتلاف النباتات والمحاصيل والنظم البيئية.
وفي عام 1994، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 16 سبتمبر يومًا عالميًا للحفاظ على طبقة الأوزون، احتفالًا بتاريخ التوقيع على بروتوكول مونتريال، وهي معاهدة دولية تهدف لحماية طبقة الأوزون من خلال التخلص التدريجي من إنتاج المواد المؤثرة عليه.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

وزير الاتصالات يطلق منحة لبناء قدرات 1000 شاب فى تكنولوجيات التحول الرقمى المؤهلة لوظائف المستقبل

أطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع شركة مايكروسوفت العالمية منحة متقدمة لبناء قدرات عدد …