الرئيسية / مركز دراسات صوت الشعب / دراسات إجتماعية / أوهام يصدقها المجتمع حول العلاقة بين الرجل والمرأة

أوهام يصدقها المجتمع حول العلاقة بين الرجل والمرأة

المجتمع المصري مليء بالخرافات والشائعات خاصة حول العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة، وتلك الخرافات قد تتسبب في كثير من المشاكل بل والكوارث في بعض الحالات، لذلك علينا أن نتحرى الدقة في البحث عن مصادر تلك الشائعات والتأكد من صحتها بالأدلة العلمية قبل تداولها.

 

1-كل الفتيات يولدن بغشاء بكارة

ليس كل الفتيات يولدن بغشاء بكارة، فقد أثبتت الدراسات أن نسبة 5% من الفتيات يولدن بدون غشاء بكارة، بالطبع سيكون هؤلاء الفتيات هن الأسوأ حظاً لأن اعتقاد الناس أن جميع الفتيات يولدن بغشاء يجعل غشاء البكارة هو الطريقة الوحيدة للتأكد من أن الفتاة لم يسبق لها إقامة علاقة أو اتصال جنسي قبل الزواج.

2- الرجال مستعدون دائما لممارسة الجنس و يفكرون في الجنس طول الوقت

يعتقد كثير من الناس أن الرجال دائما يفكرون في الجنس، وكذلك لا يمانعون ممارسة الجنس في أي وقت، إلا أن هذا غير صحيح تماماً، فبالرغم من أن الرغبة الجنسية أقوى عند الرجال منها عند النساء، إلا أن الرجل أيضا قد يشعر بالتعب والإرهاق فلا يكون جاهزاً لممارسة الجنس، وقد يصاب بفقدان الرغبة الجنسية ليس فقط في مراحل متقدمة من عمره لكن أيضا في مرحلة الشباب وهذه الحالة قد تنتج من أسباب صحية أو اجتماعية أو نفسية.

3- لا يمكن أن يحدث حمل بدون اتصال جنسي

الشائع أن الحمل لا يحدث إلا بوجود اتصال جنسي كامل بين الذكر والأنثى، إلا أن هذا غير صحيح، فقد يتسبب احتكاك الأعضاء الجنسية للذكر والأنثى في وصول الحيوانات المنوية إلى الأنثى وحدوث حمل. وهذا ما لا يدركه الكثيرون فقد يقوم الرجل والمرأة بالمداعبات الخارجية فقط معتقدين أن هذا لا يحدث حملاً.

في فيلم “أسرار البنات” حاولت إيناس الدغيدي هدم هذه الخرافة، فكانت بطلة الفيلم مراهقة ليس لها دراية بأي شيء ولم تهتم والدتها بتثقيفها أو تعليمها بل لم تكن الأم على دراية بأي ثقافة جنسية ، حدث بينها وبين الفتى احتكاك جنسي، لم يقوما بعلاقة جنسية كاملة، وظنوا بهذا أنه لا يمكن أن يحدث حمل، وكانت المفاجئة أنها حملت ودون أن تفقد عذريتها حتى، وكانت الأم مصدومة عندما سمعت هذا.

4- الختان يقلل من الرغبة لدى الأنثى

علمياً، الختان لا يؤثر على الرغبة الجنسية لدى الأنثى، فالختان عملية عضوية، بينما غريزة الجنس مثلها مثل الغرائز الأخرى كالحاجة للطعام والشراب والمأوى والملبس، وكل تلك الرغبات ومنها الرغبة الجنسية تنبع من مناطق في المخ، وبالتالي فإن عملية الختان تمنع إشباع الرغبة ولا تمنع الرغبة نفسها.

5- النساء لا يشاهدن الأفلام الإباحية

أثبتت كثير من الدراسات التي أجريت على نساء من ثقافات مختلفة (ومنها العربية)، أن هناك نسبة تتراوح بين 10%- 30% من النساء يشاهدن أفلام البورن أيضا، هذه النسبة ليست دقيقة خاصة أنه في المجتمعات العربية لا يصرح الأفراد رجالاً أو نساءاً بمشاهدتهم لتلك الأفلام.

6- وجود وضع أمثل للعملية الجنسية

كثير من الناس يعتقدون أن هناك وضع هو الأمثل في العملية الجنسية، نتيجة اعتيادهم هذا الوضع أو مشاهدته في الافلام الإباحية، لكن في الواقع هناك أكثر من مائة وضع غير الأوضاع التقليدية، ولا يوجد ما يسمى “الوضع الأمثل” بل ينبغي على الشريكين اختيار ما يلائمهم وما يستمتعون به.

7- وصول الرجل والمرأة إلى النشوة الجنسية في وقت واحد

هذا ليس صحيحاً لأنه ليس من الضروري أن يصلا معا إلى النشوة الجنسية، فهذا نادراً ما يحدث، فغالبا ما يصل الزوج اولاً للذروة الجنسية، لأن الرجال أسرع من النساء بشكل عام، وقد يحدث أن تكون الزوجة من يصل أولاً، وقد لا يصل كلاهما.

 

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

الرقص والرياضة يؤخران ظهور علامات الشيخوخة

  أظهرت دراسة جديدة أن كبار السن، الذين يشاركون بشكل روتيني في ممارسة الرقص والتمارين …