وأفادت المصادر أن “عناصر بدوية من اتحاد قبائل سيناء تمكنت من ضبط كميات كبيرة من مادة (تي إن تي) ومواد أخرى شديدة الانفجار، في مخازن لعناصر تابعة لتنظيم أنصار بيت المقدس، بمنطقتي الجدي والجفجافة بوسط سيناء”.

وتتركز الجماعات المتطرفة في شمال سيناء، لكنها أحيانا ما تشن هجمات في وسط وجنوب سيناء، أو في مدن أخرى.

وأخطر هذه الجماعات تنظيم “أنصار بيت المقدس”، الذي أطلق على نفسه اسم “ولاية سيناء” وبايع تنظيم “داعش”.