الرئيسية / أخبار / البدء في الخطوات الفعلية لإنضمام ليبيا لعضوية البنك الآسيوى

البدء في الخطوات الفعلية لإنضمام ليبيا لعضوية البنك الآسيوى

قام الوزير محمد الطاهر حمودة سيالة وزير الخارجية الليبى على هامش زيارته للعاصمة بكين بجمهورية الصين الشعبية الصديقة بمناسبة مشاركتة في المنتدى الوزاري الثامن للتعاون العربي الصيني أجتمع مع رئيس البنك الآسيوي للأستثمار في البنية التحتية صباح يوم الأربعاء الماضي الموافق 11 يوليو 2018 بالعاصمة بكين .

تركز الأجتماع بين الجانبان على ضرورة البدء في الخطوات الفعلية لانضمام دولة ليبيا إلى عضوية البنك العملاق البنك الآسيوي للأستثمار في البنية التحتية ( AIIB ) من أجل إنجاح أستراتيجية مبادرة ( الحزام و الطريق ).
حيث أقترحت الصين تأسيس ( البنك الأسيوي لأستثمارات البنية التحتية ) الذي بدأ برأسمال 50 مليار دولار و سيرتفع إلى 100 مليار دولار بهدف سد الأحتياجات الضرورية للدول الأسيوية في بناء البنى التحتية التي هي من أهم الشروط و الأسس للنمو الأقتصادي ، و الذي سيساهم في التنمية الأقليمية و الذي وسيقوي قدرات الدول الأعضاء على مواجهة المخاطر و الأزمات المالية و بالتالي سيدعم الأنتعاش الاقتصادي العالمي .

وبذلك فأن البنك الأسيوي يرتبط أرتباطآ وثيقآ باستراتيجية ( الحزام والطريق ) لا يمكن الحديث عن البنك بمعزل عن هذه الأستراتيجية . فالبنك الأسيوي هو مؤسسة مالية بين الحكومات الإقليمية لخدمة التنمية ، و يهدف إلى دعم تنمية البنية التحتية في منطقة آسيا – المحيط الهادي و خفض اعتمادها على البنك الدولي وصندوق النقد الدولي .

و تم الأعلان عن تأسيس (AIIB) في أكتوبر عام 2013 خلال إنعقاد قمة منتدى التعاون الأقتصادي لدول آسيا و المحيط الهادي ( أبيك ) للرؤساء التنفيذيين للدول الأعضاء بالمنتدى و التي أستضفتها دولة أندونيسيا ،و بتاريخ 24_10_2014 م أثناء إجتماع قادة منتدى ( أبيك ) بمدينة بكين ( التي أصبحت المقر له ) وقعت مذكرة التفاهم الخاصة بإنشاء البنك .

وبكل المقاييس بعد تأسيس البنك خطوة هامة لرفع مكانة الصين الدولية أقتصاديا و سياسيا على حد سواء و يظهر مدى قوة الأقتصاد الصيني ، و بعد نموذجآ مثاليآ لإظهار رغبة الصين في تحمل مسئوولياتها الدولية. و من الأعضاء المؤسسين من الدول العربية : الأردن و مصر و الكويت و عمان و قطر و السعودية و الإمارات .

و قدم البنك قروض تراكمية تجاوزت 50 مليار دولار أمريكي في النصف الأول من العام الجاري إلى 34 دولة أفريقية و تم أستخدام رأس المال المذكور في دعم مشاريع التنمية الزراعية و الصناعات التحويلية و البنية التحتية و تحسين معيشة الناس .

كما توصل البنك حتى الأن إلى 18 إتفاقية أستشارية مع 18 دولة أفريقية ، مستفيدا من ميزته المتمثّلة بتوفير قروض أكبر و طويلة المدى لمساعدة الدول الأفريقية على تنمية أسواقها المالية المحلية .
وأطلق البنك أيضا ( صندوق التنمية الصيني / الأفريقي ) و قروضآ خاصة تستهدف الشركات الأفريقية الصغيرة و المتوسطة الحجم .

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

محام مصرى: لم أقصد الإساءة للفنانة المغربية ميار جازولى وأحذر من ترويج الشائعات ضد الأشقاء العرب كتب كريم فتحي

  كتب كريم فتحي أصدر المستشار سيد أبو عبله المحامى بالنقض ، بيانا يوضح ماتم …