الرئيسية / أخبار / البنك الدولي يخصص 500 مليار دولار لإصلاح التعليم في مصر
البنك الدولي

البنك الدولي يخصص 500 مليار دولار لإصلاح التعليم في مصر

أعلن البنك الدولي عن استثمار جديد بقيمة 500 مليون دولار في إصلاح التعليم في مصر؛ لدعم زيادة فرص حصول الطلاب المصريين على تعليم جيد من مرحلة رياض الأطفال، وتحسين جودة التعلم واعتماد التكنولوجيا كوسيلة لتحقيق أهداف الإصلاح.

ووفق تقرير نشره موقع البنك الدولي على موقعه، فإن المشروع سيشمل إلى جانب مراحل التعليم الأخرى مرحلة رياض الأطفال من خلال توجيه رعاية عالية الجودة بنحو 500 ألف طفل، وتدريب نصف مليون معلم ومسئول تربوي، بينما توفر أيضا لـ 1.5 مليون طالب ومعلم موارد تعليمية رقمية متطورة.

وقال البنك الدولي إن برنامج دعم الإصلاح التعليمي في مصر ومدته خمس سنوات سيساعد على تغيير نظام التعليم من خلال مبادرات التحديث الجريئة.

وأضاف أن المشروع يتماشى مع استراتيجية التنمية المستدامة “رؤية 2030” في مصر، والتي تركز بقوة على الدور الحاسم لإصلاح قطاع التعليم في التحول الاجتماعي في مصر، والاستثمار في الناس باعتباره مفتاح النمو الاقتصادي الشامل.

وعرض موقع البنك الدولي موقف مصر من المشروع من خلال رصد ترحيب الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، بدعم البنك الدولي لتنفيذ برنامجنا الإصلاحي الطموح في قطاع التعليم.

وقالت وزيرة الاستثمار: “إنها فرصة إستراتيجية، والحكومة ملتزمة بالكامل بتطوير نظام التعليم لبناء جيل إنتاجي مجهز بشكل جيد وجاهز للعالم التنافسي”.

ويعرض البنك الدولي في تقريره، أهداف المشروع وهي: تحسين الوصول إلى ونوعية التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، وتطوير نظام موثوق لتقييم الطلاب وفحصهم، فضلا عن تعزيز قدرة المعلمين وقادة التعليم والمشرفين، واستخدام التكنولوجيا الحديثة للتعليم والتعلم، وتقييم الطلاب، وجمع البيانات، وكذلك التوسع في استخدام موارد التعلم الرقمية.

ونقل كذلك موقع البنك الدولي ما قاله الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني: «يمثل شهر سبتمبر 2018 بداية الرحلة لجعل طلابنا مستعدين للحياة، ويسعدنا أن تكون لدينا هذه الشراكة مع البنك الدولي لمرافقتنا في هذه الرحلة».

وأضاف: “هدفنا هو تزويد طلابنا بالكفاءات التي يحتاجونها لخلق مجتمع يتعلم ويفكر ويبتكر”.

وقال الدكتور أسعد علم، المدير الإقليمي للبنك الدولي في مصر واليمن وجيبوتي: “إن تعزيز نظام التعليم أمر حاسم لتحسين الإنتاجية وتشجيع النمو”.

وأضاف: “من خلال التركيز على تعزيز ظروف التعلمسيكون الشباب المصريون مستعدين بشكل أفضل للوظائف ذات الأجور الأعلى والوظائف الماهرة في المستقبل”.

ويمول البنك الدولي البرامج والمشاريع لمساعدة مصر على الحد من الفقر وتعزيز الرخاء المشترك، ويشمل محور الدعم الذي يقدمه البنك الدولي شبكات الأمان الاجتماعي والطاقة والنقل والماء الريفي والصرف الصحي والري والسكن الاجتماعي والرعاية الصحية وخلق فرص العمل وتمويل المشاريع الصغيرة والصغيرة.

يمتلك البنك الدولي حاليًا 16 مشروعًا بإلتزام إجمالي قدره 6.69 مليار دولار أمريكي.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

بحضور وزير الشباب( القادة) تدشن عدد من المبادرات وتشارك في ملتقي الحوار الوطني

القاهرة – المكتب الإعلامي للقادة أطلقت مؤسسة القادة للعلوم الإدارية مساء (أمس ) أول لقاءات …