الرئيسية / منوعات / الجزء الثاني من مسلسل الأزهــر على التليفزيون المصرى والنيل المتخصصة والناس

الجزء الثاني من مسلسل الأزهــر على التليفزيون المصرى والنيل المتخصصة والناس

استكمالاً لمسيرة التعاون الناجح بين أكاديمية البحث العلمى والتكولوجيا والأزهر الشريف منذ توقيع اتفاق تعاون فى 2016  بحضور فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، والذي يهدف إلى التعاون بين الطرفين  في مجال دعم الابتكار و نشر مفهوم ريادة الأعمال التكنولوجية بين طلاب المعاهد الأزهرية وجامعة الأزهر والتعليم الإبداعي واستخدام التكنولوجيات الحديثة في التعليم وتبسيط العلوم والتوعية ونشر الثقافة العلمية ، بدء عرض الجزء الثاني من لمسلسل الرسوم المتحركة ثلاثي الأبعاد (الأزهر) للمخرج أحمد الصباح وهو إنتاج مصري مشترك بين الأزهر الشريف وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا وبإشراف كامل من الأزهر الشريف، ومن تنفيذ شركة الجزيرة أستوديو إيجيبت و يعرض يوميًا علي عدد من القنوات منها قناة الناس في تمام الساعه الثانيه ظهراً وعلي قناه النيل الثقافية في تمام الساعة الواحدة والنصف ظهراً ويعاد علي نفس القناة في تمام الساعه الثامنة مساءو علي القناه الثانية الساعة الثامنة مساء والنيل الثقافية الساعة ٧،٤٥ مساء وواحدة ونصف ظهراً ، و قناة الأسرة الساعة واحدة ظهراً والعاشرة مساء.

وذلك استمرارًا للنجاح الذي حققه الجزء الأول من مسلسل الأزهر، والذي جعله يتربع على قمة مسلسلات الرسوم المتحركة في رمضان الماضي، ليخوض مسلسل «الأزهر» المارثون الرمضاني للعام الثاني على التوالي على شاشات قنوات التلفزيون المصري وقنوات النيل المتخصصة.

وأوضحت الأكاديمية فى بيانها أن المسلسل هو جزء من برنامج متكامل يهدف إلى تسليط الضوء على تاريخ الأزهر  كجامع وجامعة وتسليط الضوء على دور العلماء العرب في مجالات البحث العلمي المختلفة في فترة الازدهار (عصور الظلام في أوروبا) ويستعرض المسلسل تاريخ الأزهر الشريف منذ تأسيسه عام 972 م  وحتى الزمن المعاصر عبر عدد من الأجزاء. و يتناول المسلسل خلال الجزء الثاني تاريخ الأزهر الشريف في عهد دولة المماليك البحرية؛ حيث نرى الظاهر ركن الدين بيبرس وقد صار سلطان مصر والشام ليتفرغ لبناء الدولة بعد أن أرهقتها الحروب وصراعات المماليك الداخلية كما نرى كيف تابع المماليك اهتمامهم بالمدارس العلمية والجوامع. ويظهر لنا الأمير عز الدين الحلي الذي يقرر أن يعيد بناء الجامع الأزهر ويعيد له بهائه، وذلك بعد أن تهدم في عصر الدولة الأيوبية وبعد العديد من المعوقات ينجح في ذلك، ليتابع من بعده الأمير بدر الدين بيليك مجهوداته ويعيد له المدرسة العلمية التي فقدها في إطار علمي تاريخي درامي يستعرض الظروف الاجتماعية والسياسية والاقتصادية لمصر والأمة العربية والإسلامية في ذلك العهد و يضم نخبة من الممثلين حيث يقوم بالبطولة النجوم أحمد عبد العزيز ومحمد رياض وسلوى محمد علي وأشرف عبد الغفور وأحمد حلاوة ومفيد عاشور وحمزة العيلي ، المسلسل من تأليف محمد كمال حسن، ومصطفى زايد .

 ومن الجدير بالذكر أن مسلسل الأزهر الجزء الأول حصل علي جائزة أفضل مسلسل في (ملتقى القاهرة الدولي للرسوم المتحركة) وأبدت عديد من الدول رغبتها في شراء حق البث لذا تم ترجمته إلى الإنجليزية،  ويأتي المسلسل كأحد الآليات التي تتبناها الأكاديمية حاليا في ضوء رسالتها ومهامها الموضحة في القرار الجمهوري لإنشائها في 1971 وتنفيذا للإستراتجية العامة للدولة في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار 2030 والتي تهدف إلى بناء مجتمع يتعلم ويفكر ويبتكر وتنمية اقتصادية ومجتمعية قائمة على المعرفة ودور ريادي لمصر على المستويين الاقليمي والدولي، وأن دعم فضيلة الإمام ورعايته لهذه الجهود له عظيم الأثر في نجاح هذه الجهود ،  فالأزهر الشريف هو الهيئة العلمية الإسلامية الكبرى التي تقوم علي حفظ التراث الإسلامي ونشره إلي كل الشعوب عبر تاريخه الطويل الذي يمتد لأكثر من ألف عام كمؤسسة دينية وتعليمية تنشر منهج الوسطية و الاعتدال ، و تواجه الأفكار المتطرفة و تقدم نموذجاً للتعليم الإسلامي العصري الشامل الذي يعمل علي إعداد أجيال قادرة علي استيعاب المتغيرات العالمية و التفاعل معها مستخدمة التقنيات الحديثة ، و محافظة علي هويتها الإسلامية والعربية و ممارسة دورها في مجتمع قائم علي العلم و المعرفة ، مفتخرة بالدور الرائد للأزهر الشريف و الذي توسعت نظمه التعليمية ولم تقف عند حدود المكان و الزمان و انتقلت إلي الوجة الحديثة و العصرية  التي توسعت في مختلف العلوم و التخصصات الشرعية و اللغوية و الطبية و الصحية والهندسية و التقنية و الإنسانية ، سواء في مرحلة التعليم ما قبل الجامعي من خلال المعاهد الأزهرية أو في مرحلة التعليم الجامعي من خلال جامعة الأزهر ، و لم تعد رسالته قاصرة علي الوعظ و الدعوة و التعليم ، بل انتقلت إلي آفاق أبعد لأن يكون له الريادة في البحث العلمي ، و في خدمه الأمة و الدفاع عن مصالحها .

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

مدير تحرير مصر ليبيا: السلاح التركي كان وقود حرب الميليشيات بطرابلس

قال الكاتب الصحفي، عبد الغني دياب، مدير تحرير صحيفة مصر ليبيا الإخبارية، إنه بالرغم من …