وأضاف تصريح رسمي صادرعن القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، أن سلاحا الجو الليبي و المصري يقومان بتلك العمليات بإشراف مباشر من القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر في غرفة عمليات مشتركة.

وكانت الطائرات الليبية والمصرية قد شنت سلسلة غارات الجمعة والسبت على مواقع ومعسكرات المتشددين في مدينة درنة، وذلك بعد الهجوم الدامي الذي استهدف حافلة كانت تقل مسيحيين مصريين إلى دير صحراوي في المنيا بمصر، يوم الجمعة الماضي.

وقالت الحكومة إن منفذي الهجوم الدامي الذي تبناه تنظيم داعش الإرهابي وأسفر عن مقتل 29 شخصا بينهم أطفال ونساء، تدربوا في مناطق ليبية، بينها درنة، الخاضعة لسيطرة الجماعات المتشددة التي تقاتل الجيش الليبي الوطني.